مخاوف من انتقال عدوى إنفلونزا الطيور من البشر
آخر تحديث: 2004/2/2 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/12/12 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2004/2/2 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/12/12 هـ

مخاوف من انتقال عدوى إنفلونزا الطيور من البشر

الأطباء يعتقدون حتى الآن أن الفيروس لا ينتقل بين البشر (أرشيف - رويترز)

أعلنت منظمة الصحة العالمية أن شقيقتين من فيتنام توفيتا بعد إصابتهما بإنفلونزا الطيور، ويحتمل أن تكون العدوى انتقلت إليهما من شقيقهما الذي توفي هو الآخر في وقت سابق، في ما ستكون أول حالة مسجلة لانتقال العدوى بين البشر.

ويعتقد العلماء أنه لا يمكن الإصابة بالمرض إلا من خلال التعرض لطيور مصابة أو روث طيور مصابة بالفيروس وأن الفيروس لا ينتقل من إنسان إلى إنسان. ويأمل مسؤولو صحة بأن يكون ذلك صحيحا.

وقالت المنظمة إنها لم تتأكد تماما من الطريقة التي انتقل بها المرض إلى الشقيقتين الفيتناميتين، لأن شقيقهما توفي في وقت سابق متأثرا بإصابته بمرض رئوي، إلا أنه لم تتوفر عينة منه لتحليلها. لكن المنظمة أضافت أنها "تعتقد أن عدوى محدودة بين البشر.. من الأخ لأختيه.. هو تفسير محتمل".

وبوفاة الشقيقتين يرتفع إلى عشرة عدد الذين يعرف أنهم توفوا بعد انتقال الفيروس الذي تفشى بين الدواجن في أرجاء آسيا إلى البشر.

وقال المعهد القومي للصحة وعلم الأوبئة في هانوي إنه متأكد من أن إنفلونزا الطيور هي سبب وفاة الشقيقتين. لكن منظمة الصحة العالمية انتظرت اختبارات معملية تجرى في هونغ كونغ لتتأكد من النتائج. وقالت إن بحثا في أمراض العائلة فشل في الكشف عن اتصال بدواجن مريضة أو أي "مصدر بيئي".

المصدر : وكالات