مخاوف إندونيسية من أن يكون مرض حمى الدنغ اتخذ شكلا أكثر خطورة (رويترز-أرشيف)
أعلن وزير الصحة الإندونيسي أحمد سجودي أن انتشار حمى الدنغ في إندونيسيا أدى إلى وفاة 175 شخصا وإصابة 8735 آخرين وهو مثلا العدد المعتاد لضحايا المرض، مما يثير المخاوف من أن يكون قد تطور إلى نوع أشد خطورة.

وقال سجودي إن هناك زيادة بانتشار المرض بمعدل 14 في اليوم الواحد، مشيرا إلى أن جزيرة جاوا ذات الكثافة السكانية العالية هي أكثر المناطق تضررا وتضم أكثر من نصف الحالات.

وأكد مسؤولون أنهم يجرون اختبارات لتحديد ما إذا كان نوع جديد أشد خطورة من المرض هو المسؤول عن ارتفاع عدد الحالات.

وأعلنت سنغافورة المجاورة ارتفاعا في حالات الإصابة بهذه الحمى إلى أعلى مستوياتها منذ خمس سنوات عندما بلغ عدد الحالات 4772 إصابة العام الماضي توفي ستة منهم.

وتصيب حمى الدنغ التي ينقلها البعوض إندونيسيا كل عام في شهر يناير/كانون الثاني، وتبلغ ذروتها في مايو/أيار أو يونيو/ حزيران في نهاية موسم المطر، وفي العام الماضي بلغ عدد ضحايا الدنغ الكلي 743 حالة.

المصدر : رويترز