إنفلونزا الطيور قضت على أعداد كبيرة من الدجاج في فيتنام (رويترز)
قال مدير صحة الحيوان بمنظمة الأغذية والزراعة (فاو) التابعة للأمم المتحدة أمس الثلاثاء إنه قد يكون من المستحيل القضاء على فيروس إنفلونزا الطيور الذي انتشر وسط قطاع الدواجن الآسيوي وقتل عشرين شخصا.

وقال صمويل جوتسي إن نحو 80 مليون طائر أعدمت أو نفقت جراء المرض وإن الخبراء ما يزالون غير متأكدين من مصدر الوباء. وأعرب عن أمله في أن تتمكن دول المنطقة من التغلب على المرض.

وأضاف في مقابلة مع رويترز "لكننا أقل تأكدا مما إذا كان سيتم إجبار الفيروس على التراجع أو القضاء عليه". وأشار إلى أنه ربما يضطر قطاع الدواجن في آسيا للتعايش مع الفيروس مثل محاولاته للتعايش مع أمراض أخرى.

وسيلتقي خبراء من فاو ومنظمة الصحة العالمية وجهاز صحة الحيوان العالمي يوم 26 فبراير/ شباط في بانكوك لصياغة إستراتيجيات ملموسة لمحاولة السيطرة على المرض الذي اجتاح ثماني دول آسيوية.

وقتل الفيروس 14 فيتناميا على الأقل وستة تايلنديين، لكن جوتسي قال إن هذا العدد محدود نسبيا بالنظر إلى النطاق الجغرافي الكبير الذي انتشر به المرض.

وعلى سياق متصل قالت حديقة حيوان تايلندية أمس الثلاثاء إن فهدا يعتقد أنه أول حيوان يموت بإنفلونزا الطيور قد أطعم دجاجا نيئا مجلوبا من منطقتين ينتشر بهما المرض، فيما قال جوتسي إن المرض خرج عن نطاق السيطرة بين الطيور.

وأكدت اليابان تفشيا جديدا لإنفلونزا الطيور أمس وهو ما قوض خططها لإعلان نفسها خالية من المرض، بينما أبلغت الصين عن حالتي تفش جديدتين بين الدواجن.

وتشك فاو في أن الطيور المهاجرة هي السبب الأكثر ترجيحا وراء تفشي إنفلونزا الطيور، وألقت بمسؤولية الانتشار السريع للفيروس على عدم تعاون الدول المنكوبة.

المصدر : رويترز