قالت وزارة الصحة الإندونيسية إن حمى الدنغ تسببت في وفاة ما لا يقل عن 91 شخصا منذ بداية العام معظمهم في جزيرة جاوة.

وفي جاكرتا جاب مسؤولون من وزارة الصحة أحياء عشوائية ومناطق سكنية فقيرة وأخرى راقية قرب مقر الرئاسة لرش مبيدات للتخلص من البعوض.

وتسببت حمى الدنغ في وفاة كثيرين بإندونيسيا لكن الوزارة تقول إن وفيات هذا العام ضعف نظيرتها في الفترة نفسها من عام 2003. وقالت مارياني ريكسوبروديو المتحدثة باسم الوزارة "ظهرت 4500 حالة إصابة هذا العام. توفي منها 91 شخصا".

وقالت إن البيانات وردت فقط من سبعة أقاليم من بين 30 إقليما في البلاد وإن معظم الحالات في جزيرة جاوة حيث يعيش أكثر من نصف سكان البلاد. وقال مسؤولون إن إقليم وسط جاوة المزدحم بالسكان لم يكشف عن عدد الوفيات.

وقال عمر فهمي مسؤول إدارة الأمراض المعدية في الوزارة إن التفشي الأخير للمرض ربما يكون مصدره سلالة جديدة وأقوى للمرض. وقال مسؤولون إنهم يجرون اختبارات لتحديد ما إذا كانت هناك سلالة جديدة.

المصدر : الجزيرة