أظهرت دراسات علمية أن الأسماك والفاكهة والخضر والنبيذ تحد من احتمالات الإصابة بأمراض الأوعية الدموية للقلب.

وبناء على ذلك قرر الدكتور أوسكار فرانكو خبير الصحة العامة بمركز أراسموس الطبي في هولندا جمع هذه المكونات الغذائية بوجبة واحدة أطلق عليها اسم "الوجبة الشاملة"، وقام فرانكو وفريقه الطبي بمراجعة الأبحاث الطبية للتوصل إلى الأغذية التي ثبت أنها تحد من الإصابة بأمراض القلب.

ثم استخدم نظاما حسابيا لتحديد إلى أي مدى ستخفض تلك المكونات الغذائية مجتمعة احتمال الإصابة بأمراض القلب، وتوصل فرانكو في نهاية بحثه إلى أن الحياة الصحية والغذاء المتوازن بديل جيد لمنع أمراض الأوعية الدموية للقلب.

وتتكون الوجبة الشاملة من النبيذ والسمك والشوكولاته الداكنة والخضر والفواكة والثوم واللوز، ويجب تناول هذه المكونات يوميا فيما عدا السمك الذي يمكن تناوله أربع مرات في الأسبوع، كما يجب الاعتدال بشرب النبيذ وأكل الشوكولاته.

وقال العلماء إن نتائج تناول الوجبة الشاملة ستكون أكثر وضوحا على الرجال من النساء، وقدروا أن يطول متوسط أعمار الرجال الذي يتناولون هذه الوجبة بمعدل 6.6 سنة مقارنة بأقرانهم الذين لا يتناولونها، فيما تساهم الوجبة بإطالة عمر النساء بمعدل 5 سنوات فقط.

وقال العلماء إن الوجبة الشاملة ترجئ الإصابة بأمراض القلب لمدة تصل إلى تسع سنوات.

المصدر : رويترز