القنب أكثر تأثيرا لدى المصابين باضطرابات عقلية (رويترز-أرشيف)
كشفت دراسة طبية هولندية أن الشبان المراهقين الذين يستعملون القنب يضاعفون من مخاطر إصابتهم بالاضطرابات العقلية والتصرفات الشاذة والأوهام بالمراحل المتأخرة من حياتهم.
 
وقال البروفيسور جم فان أوس من جامعة ماستريخت بهولندا إن الدراسة كشفت أن الشباب الذي عانوا في حياتهم من الاضطرابات العقلية أكثر عرضة لأخطار مخدر القنب وذلك بعد متابعة لـ 2437 شابا تراوحت أعمارهم بين 14 و24 دخنوا المخدر أربع سنوات متتالية.
 
واكتشفت الدراسة التي نشرت على موقع "بريتيش مديكل جورنال" الالكتروني أن الأشخاص غير المصابين باضطرابات عقلية كانوا أقل عرضة بعد أربع سنوات من التدخين، لتأثير المخدر الذي يزداد مفعوله أربع مرات عند الأشخاص المصابين.
 
ولم يفهم الأطباء حتى الآن كيف يزيد مخدر القنب مخاطر الأمراض العقلية، ولكنهم يعتقدون أن له تأثيرا على نظام الدوبامين في المخ المرتبط  بإحساس المتعة.

المصدر : رويترز