المستشفيات الصينية أعلنت حالة الطوارئ (الفرنسية-أرشيف)
أفاد المركز الإعلامي الصيني اليوم مقتل 8 صينيين بمرض الطاعون وإصابة 11 في مقاطعة شمال غرب الصين، في الوقت الذي تعاني منه البلاد من خطر مرض التهاب الجهاز التنفسي الحاد "سارس" وإنفلونزا الدجاج.
 
وذكرت وكالة الصحة أن أغلب الأشخاص في الـ 19 حالة كانوا إما مزارعين أو رعاة وقد أصابهم المرض إثر صيدهم وأكلهم للقوارض في إقليم كينغاي شمال غرب الصين.
 
وتابعت الوكالة بأنها وضعت تحت سيطرتها "بكتيريا الطاعون البوبونية" والمحمولة من قبل الجرذان والبراغيث والتي كانت قد سببت ما يسمى "الموت الأسود" الذي أصاب أوروبا في القرن الرابع عشر والذي فيه انخفض عدد سكانها ذلك الوقت.
 
وكان الطاعون قد استأصل في جميع أنحاء العالم ولكنه عاد ليطفو على السطح من وقت لآخر. وكانت عشرات الحالات قد ظهرت في الصين في التسعينيات.
 
وكانت وزارة الصحة قد ذكرت الشهر الماضي أن شخصا قد قتله الطاعون وأصاب آخر في إقليمي غانسو وكينغاي.
 
من جهة أخرى ذكرت إحدى الصحف أمس أن الصين قد أصدرت تعليمات طوارئ إلى المستشفيات في كافة أنحاء البلاد لعزل المرضى الذين يعانون من أمراض تنفسية حادة،  وذلك لمنع عودة سارس وإنفلونزا الدجاج في فصل الشتاء.
 
يذكر أن بداية سارس كانت أواخر عام 2002  في مقاطعة غواندونغ جنوب الصين، ثم انتشر عن طريق المسافرين في الخارج.
   
وقتل المرض نحو 800 شخص في العالم بينهم 300 في الصين، وأصيب به نحو 3000 مما ألحق خسائر جسيمة باقتصاديات آسيا.
 
وتأكدت إصابة تسعة أشخاص بسارس في أبريل/ نيسان من العام الحالي ببكين ومقاطعة أنهوي وتوفي أحدهم.

المصدر : رويترز