باحثون أميركيون يطورون مصلا للتحكم بالإنجاب
آخر تحديث: 2004/11/29 الساعة 23:59 (مكة المكرمة) الموافق 1425/10/17 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2004/11/29 الساعة 23:59 (مكة المكرمة) الموافق 1425/10/17 هـ

باحثون أميركيون يطورون مصلا للتحكم بالإنجاب

تطوير الأبحاث للتحكم في الإنجاب قد يفتح أفقا جديدا لإنتاج عقاقير تتحكم فيه
وليد الشوبكي
طور باحثون أميركيون مصلا يتحكم في الإنجاب وذلك من خلال إنتاج حيوانات منوية غير قادرة على الإخصاب.
 
وقام الدكتور مايكل أوراند وفريق بحث من جامعة "نورث كارولاينا" الأميركية بحقن تسعة قرود ببروتين بشري يسمى" إيبين" يوجد عادة على الغلاف الخارجي للمني مرة واحدة كل ثلاثة أسابيع.
 
واكتشف الباحثون أن سبعة قردة أنتجت كميات وافرة من الأجسام المضادة لبروتين "أيبين" كما تبين من خلال هذه التجربة أن جميع القردة التي حقنت قد أصابها عقم مؤقت.
 
أما مجموعة القردة التي حقنت بمادة غير دوائية "بلاسبو" كمجموعة مقارنة فإن ثلثيها قد أنجب.
 
ويعتقد القائمون على هذه الدراسة أن الأجسام المضادة التي تنتجها القردة تلتصق ببروتين "أيبين" على سطح المني وبالتالي تمنعها من العمل بصورة طبيعية لدى قذفها. وقد يؤدي هذا الاكتشاف إلى إنتاج وسيلة للتحكم في الإنجاب لدى الرجال.

وأكد الباحثون أن الأجسام المضادة التي يستثيرها المصل ليس لها أي أثر سلبي على أي خلايا بالخصي وإنما بالحيوانات المنوية وبالتالي فلا خوف من تأثيرها على الخصية.
 
وبالرغم من أن الباحثين ذكروا أن ما يحدث لذكور القردة هو مجرد عقم مؤقت يزول بمجرد إيقاف الحقن بالمصل فإنه ثبت من خلال التجارب أن هذا الأمر ليس أمرا جازما، حيث استعادت خمسة قردة من أصل سبعة قدرتها على الإنجاب مما يعني أن 25% من الحيوانات التي أجريت عليها التجارب قد فقدت خصوبتها بصورة دائمة.

يشار إلى أن شركتي أدوية وهما "شيرينغ " و"أورغانون"  تسعيان إلى اكتشاف أدوية لهذا الغرض وذلك لمساعدة الرجال على التحكم في الإنجاب من خلال استخدام مكونات هرمونية لتثبيط إنتاج الحيوانات المنوية.
 
________________
 
المصدر : الجزيرة