تثبيط هرمون الذكورة يفتح آمالا لعلاج بعض الأمراض كالإيدز والسرطان (رويترز-أرشيف)
أكد باحثون طبيون أميركيون في دراسة لهم أن تثبيط إنتاج هرمون الذكورة يعمل على رفع القدرات المناعية بصورة واضحة في الجسم.
 
وقال رئيس فريق البحث الدكتور يوجين كون إن هرمون الذكورة المعروف باسم (تستوستيرون) يعوق عمل جهاز المناعة بسبب تثبيطه لعملية تنشيط الخلايا المناعية (خلايا تي) التي تقوم الغدة التيموسية بإنتاجها في الدماغ والمعروف أن خلايا(تي) هي المسؤولة عن الهجوم في الجهاز المناعي.
 
وتنبه الدكتور كون إلى هذه العلاقة بداية أثناء علاجه لمرضى سرطان البروستاتا حيث كان يلاحظ أن تثبيط إنتاج هرمونات الذكورة يعمل على تنشيط نمو الخلايا السرطانية, وبالتالي استنتج أن هرمون الذكورة بدوره يؤثر بصورة ما على جهاز المناعة ويعطي فرصة للنمو غير المقيد للخلايا السرطانية.
 
وأجريت التجربة على مجموعة من الفئران حيث سحب الباحثون هرمون الذكورة من دورتها الدموية فاكتشفوا أن الخلايا المناعية (تي) بدأت تنشط بمعدل عال، أي ظهور استجابات مناعية قوية وغير مسبوقة.

وخلال التجربة جرت مقارنة بين فأرين مصابين بأورام سرطانية وتم اكتشاف أن العلاج بسحب هرمون الذكورة يكون أكثر كفاءة من العلاج الكيمائي.
 
وسيعمل هذا الاكتشاف الجديد على تفسير تعرض النساء لأمراض المناعة الذاتية أكثر من الرجال.
وتعرف أمراض المناعة الذاتية بأنها تلك التي تنتج عن عدم قدرة الجهاز المناعي على التمييز بين الأجسام الغريبة وخلايا وأنسجة الجسم فيهاجمها مما يؤدي إلى حدوث بعض  الأمراض كالروماتزم وبعض أنواع الأنيميا.
 
ويأمل الباحثون أن تفيد هذه الدراسة في تطوير أدوية أفضل لدعم جهاز المناعة في بعض الأمراض كالإيدز، واختصار الوقت عند إعادة تأهيل الجهاز المناعي في أعقاب عمليات زرع نخاع العظام.

المصدر : الجزيرة