تبادل الإبر بين مدمني المخدرات يعرضهم للإصابة بأمراض الكبد والإيدز
كشفت دراسة طبية بريطانية أن مرض التهاب الكبد الوبائي (سي) ينتشر دون توقف بين المتعاطين للمخدرات.
 
وقالت الباحثة جود علي وزملاؤها المشاركون في الدراسة بالكلية الملكية في لندن والتي نشرت بموقع المجلة الطبية البريطانية على شبكة الإنترنت إن التهاب الكبد الوبائي (سي) ينتشرالآن بمعدلات وبائية في أنحاء لندن وإن الإصابة بفيروس الإيدز مرتفعة بدرجة مثيرة للقلق.
 
واستمر إجراء الدراسة عاما كاملا تابع الباحثون خلاله 428 حالة من متعاطي المخدرات ممن تقل أعمارهم عن 30 عاما أو ممن يتعاطون المخدرات عن طريق الحقن منذ أقل من ست سنوات.
 
وخلصت الدراسة إلى أن أكثر من 40% ممن لم يكونوا مصابين بالالتهاب الكبدي في بداية الدراسة أصيبوا به بعد عام, كما اتضح إصابة 3.4% بفيروس نقص المناعة الإيدز ممن كانوا أصحاء قبل عام.
 
ووفقا لإحصاءات منظمة الصحة العالمية فإن هناك أكثر من 170 مليون شخص في العالم مصابين بمرض الالتهاب الكبدي الوبائي (سي) الذي يسبب تليف الكبد والسرطان.
 
يشار إلى أن هذا المرض ينتقل عبر استخدام الحقن لأكثر من شخص أو أثناء عملية نقل الدم وبالذات في الدول النامية.

المصدر : رويترز