أعلنت دراسة طبية قامت بها جامعة جون هابكنس في ولاية بالتمور الأميركية أن محتويات فيتامين E التي يتم تناولها على نطاق واسع بين الناس من أجل حياة صحية طويلة ربما يكون ضررها أكبر من نفعها.
 
وأكد الفريق الطبي الذي قام بهذه الدراسة بين أعوام 1993 و 2004 أن الذين يتناولون جرعات كبيرة من فيتامين E يكونون أكثر عرضة لخطر الوفاة في سن صغيرة في بعض الحالات رغم أن الأسباب غير واضحة.
 
وقال أدجار ميلر الذي قاد الفريق أعتقد أن الناس الذي يتناولون فيتامين E  يرون أنه يجعلهم يعيشون حياة أطول.
 
وقد توصل الباحثون إلى أن معدل الوفاة أثناء الدراسة بين أولئك الذين تناولوا 200 وحدة أو أكثر من فيتامين E في اليوم، كان أعلى منه لدى الذين لم  يتناولوا هذه الوحدات.
 
وشملت الدراسة التي استمرت ثلاثة أعوام أكثر من 136 ألف شخص معظمهم من المرضى المسنين في أميركا الشمالية وأوروبا والصين.
 
وأوضح ميلر أنه بينما يمثل تناول فيتامين E بجرعات صغيرة مضادا قويا للأكسدة، فإن الجرعات الكبيرة منه ربما تسبب أكسدة ضارة وتضر بالمواد المضادة للأكسدة التي توجد بصورة طبيعية داخل الجسم.
 
وقال ميلر الذي نشرت اكتشافه دورية الطب الباطني على الإنترنت إن ثلثي الناس الذين يتناولون هذه الوحدات يتناولون 400 وحدة أو أكثر، ونصح بأن يتناول الناس فيتامين E بكميات كافية عن طريق الغذاء.
 
ويوجد فيتامين E بوفرة في جوز الهند والزيوت والحبوب والخضروات المورقة. 

المصدر : رويترز