نصف مليون أميركي تقريبا يموتون سنويا بأمراض متعلقة بالتدخين
طالب مسؤولون أميركيون بزيادة التمويل الخاص بمكافحة التدخين لمواصلة الجهود المبذولة لخفض معدلاته بين صفوف البالغين لتصل إلى 12% بحلول عام 2010.

وجاء هذا التحذير الصادر من المراكز الخاصة بالسيطرة على الأمراض والوقاية منها متزامنا مع ظهور دراسة حديثة أظهرت أن غالبية المدخنين بالولايات المتحدة لم تقترب من الهدف القومي الطموح للتدخين بحلول عام 2003.
 
وتشير الإحصاءات الرسمية إلى إصابة 440 ألف أميركي سنويا بأمراض سرطان الرئة وأمراض أخرى متعلقة بالتدخين مما يجعله في صدارة اهتمام الحكومة من أجل القضاء عليه.
 
وأنفقت الحكومة مبلغ 541.1 مليون دولار على برامج مكافحة التدخين عام 2003 بنسبة تقل 28% عن عام 2001 وأقل بنسبة 3% عن مبلغ 19 مليار دولار وهو المبلغ المتوقع جمعه من ضرائب التبغ والتعويضات المرتبطة به.

وكانت شركات التبغ قد وافقت بين عامي 1997 و1998 على دفع مبلغ 206 مليارات دولار كتسوية قانونية مع كل الولايات التي رفعت قضايا على تلك الشركات والتي طالبتها بدفع تكاليف الرعاية الصحية التي أنفقت على علاج المدخنين.
 
وبالمقابل يلقى حوالي 35 ألف أميركي من غير المدخنين حتفهم سنويا نتيجة أمراض القلب التي يسببها التدخين السلبي. في الوقت الذي يتوفى 3000 شخص من غير المدخنين بسرطان الرئة لدى تعرضهم لدخان التبغ الصادر من المدخنين.


المصدر : رويترز