ساعات النوم تحكم مزاج المسؤولين في بريطانيا
آخر تحديث: 2004/11/12 الساعة 16:14 (مكة المكرمة) الموافق 1425/9/29 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2004/11/12 الساعة 16:14 (مكة المكرمة) الموافق 1425/9/29 هـ

ساعات النوم تحكم مزاج المسؤولين في بريطانيا

أظهرت دراسة حديثة أن قلة النوم تجعل ربع رؤساء العمل في بريطانيا  يعملون في حالة مزاجية سيئة. 
 
فقد اعترف نصف المدراء الذين يعانون من قلة النوم بأنهم يتعاملون بعصبية مفرطة تصل لحد الصراخ في وجوه زملائهم بسبب الشعور بالإجهاد.
 
وقال تشارلز ليدبيتر الذي قام بالدراسة لحساب مؤسسة ديموس المستقلة ومتاجر التجزئة إيكيا إن قلة النوم تؤثر سلبا على عمل المدراء المسؤولين عن ملايين العمال في بريطانيا وتجعلهم أميل لارتكاب أخطاء بنسبة (19%) بينما أجمع أكثرهم (39%) على أنهم بحاجة لفترات نوم أطول.
 
وكان الأطفال السبب الرئيسي للحرمان من النوم ليلا، بالإضافة للشعور بالقلق إزاء ضغوط العمل والشخير الصادر عن شريك الحياة.
 
وللقضاء على المشكلة اقترحت الدراسة تزويد أماكن للنوم وسط المدن تسمح لمرتاديها بأن يغفوا لبعض الوقت مقابل رسوم محددة.
 
وحثت الدراسة العاملين على أن يأخذوا قسطا من النوم في فترات الراحة من العمل وأوصت بمنحهم أياما لالتقاط الأنفاس، خاصة من يعولون أطفالا صغارا.
المصدر : رويترز
كلمات مفتاحية: