الكشف المبكر عن سرطان الثدي يساعد في علاجه (الجزيرة-أرشيف)

قال  الدكتور سامي الخطيب رئيس جمعية الأورام الأردنية ومساعد المدير العام لمركز الحسين للسرطان في الأردن إن كبار السن معرضون للإصابة بمرض السرطان أكثر من الصغار بسبب تعرضهم للمسرطنات بنسبة أكثر في كل دول العالم بما فيها الأردن.

وحسب السجل  الوطني للسرطان في المملكة للسنوات الثلاث الماضية فإن حوالي 9% من عدد الإصابات بالسرطان كانت في الفئات العمرية البالغة حوالي 20 عاما مقابل 40% من المصابين في الفئات العمرية فوق 50 عاما، وإن معدل الإصابة السنوية بالسرطان بين الأردنيين تتراوح بين 3500–4000 حالة منذ عام 1996.
 
وأكد الدكتور الخطيب في مقابلة مع الجزيرة نت أن 10% من نسبة الإصابة بسرطان ثدي الإناث ناتجة عن عنصر وراثي.
 
ودعا الخطيب الذي يرأس قسم الكشف المبكر في مركز الحسين للسرطان إلى عدم الخوف من جراء التفكير في مرض السرطان، وقال إن الإصابة به ليست حتمية ويمكن تجنبها من خلال الامتناع عن التدخين أحد مسبباته الرئيسية، إضافة إلى تناول الأغذية قليلة الدهن وكثيرة الألياف كالفاكهة والخضراوات الطازجة والإكثار من الرياضة وتجنب السمنة وحماية الجلد من الأشعة الضارة (فوق البنفسجية) بالنسبة للكبار والصغار والابتعاد عن البيئة الملوثة.

 ودعا الدكتور الخطيب وزارات الصحة والزراعة العربية إلى تشديد الرقابة على الأغذية والمزروعات لتجنيب المواطنين احتمال الإصابة بالسرطان.
 
وقال إن من مسببات هذا المرض استخدام بعض الأسمدة في الخضار والفواكه وتكرار قلي الزيوت في الطعام واستعمال الملونات والنكهات في الأغذية وإضافة المواد الحافظة للأغذية لحفظها فترات طويلة في المعلبات.
 
وأكد أن بالإمكان تقديم غذاء جيد ضمن مواصفات تلبي  تطلعات الصناعة الغذائية والزراعة العربية دون التسبب بأضرار صحية للمستهلكين.

وشدد الدكتور الخطيب على أهمية تضافر الجهود الطبية في كل الدول لمجابهة مرض السرطان وتقليل نسبة الإصابة به وزيادة الشفاء منه في حال الإصابة.
 
وقال إن الكشف المبكر عن السرطان قبل ظهور أعراضه يسهل علاجه ويزيد من فرص الشفاء التام منه كما هي الحال بالنسبة لسرطان الثدي والبروستاتا والقولون والخصية وعنق الرحم والجلد.

وأضاف أنه أصبح بإمكان السيدات ملاحظة أي أعراض أولية لها علاقة بمرض سرطان الثدي الأكثر شيوعا من بين أنواع السرطانات بين الأردنيات.

وأشار الخطيب إلى تحقيق نتائج إيجابية على الصعيد الطبي في الأردن من جراء تنظيم مركز الحسين للسرطان حملات متتالية ومستمرة للكشف المبكر بعد إقامة المركز الخط الساخن المجاني لتقديم النصائح الطبية وتشكيل فريق طبي  متخصص في الكشف المبكر.
_____________

المصدر : الجزيرة