بنغالية تبحث وطفلها عن مكان آمن وسط مياه الفيضان (رويترز-أرشيف)
حذرت الأمم المتحدة من أن أطفال ونساء بنغلاديش يواجهون خطر سوء تغذية حاد إثر موجة فيضانات عنيفة تجتاح البلاد.

وقال برنامج الأمم المتحدة للغذاء وصندوق رعاية الطفولة "يونيسيف" في بيان مشترك إن عدد الأطفال الذين يعانون من سوء التغذية في المناطق المتضررة يمكن أن يرتفع إلى مليون في غضون ستة أسابيع إلى ثمانية في حالة عدم التدخل.

ونقل البيان عن مورتن جيرسينج ممثل اليونيسيف في بنغلاديش ضرورة اتخاذ إجراءات فورية لمساعدة أطفال ونساء أكثر عرضة للخطر وضمان توفير الرعاية الصحية الأساسية والتغذية كأولوية لإنقاذ أرواحهم.

وقال إنه وقت حرج أيضا لنصف مليون امرأة من الحوامل والمرضعات تواجهن خطر سوء تغذية حاد.

ولقي نحو ألف حتفهم خلال أسابيع من الفيضانات الخطيرة في بنغلاديش في يوليو/ تموز وأغسطس/ آب, وتعرضت البلاد لموجة أخرى من الأمطار الغزيرة غير المسبوقة في سبتمبر/ أيلول.

وشردت الفيضانات نحو عشرة ملايين من سكان البلاد, وقال مسؤولون عن الصحة إن الإسهال والالتهاب الرئوي تسببا في وفاة معظم المصابين من الأطفال.

وقالت الأمم المتحدة إنها تقوم بعمليات تنسيق لضمان وصول حصص غذائية إضافية ومواد غذائية تكميلية للأطفال والنساء الحوامل والمرضعات.

وقدر مسؤولو إدارة الكوراث الخسائر الناجمة عن الفيضانات التي اجتاحت ثلثي البلاد بنحو سبعة مليارات دولار.

وفي الشهر الماضي بدأ برنامج الأمم المتحدة للغذاء عملية لتوفير الغذاء لنحو خمسة ملايين من المتضررين من الفيضانات لمدة عام تتكلف سبعة مليارات دولار .

المصدر : رويترز