بدأت منظمة الأمم المتحدة لرعاية الأطفال (يونيسيف) حملة واسعة النطاق لتطعيم 7.5 ملايين طفل في مدغشقر، وذلك للعمل على وقف تفشي الحصبة التي تعتبر مرضا خطيرا قد يتحول إلى وباء فتاك.

وبدأت الشحنات والطائرات في نقل اللقاح وتجهيزات أخرى إلى تلك الجمهورية الأفريقية المنعزلة في المحيط الهندي، كخطوة أولى لتلقيح الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين أشهر قليلة و14 عاما.

ومن المقرر أن يباشر العمل في عملية التطعيم يوم 8 سبتمبر/ أيلول القادم وتستمر شهرا واحدا.

وكانت الحصبة قد أدت عام 2000 إلى قتل 1.7 مليون طفل في العالم، وذلك رغم أن الوقاية منها ممكنة.

وقد ذكرت يونيسيف أن نصف أطفال مدغشقر ليسوا مطعمين ضد هذا الوباء، وأن 350 ألفا من الحالات المرضية المعلن عنها في هذا البلد كانت بسبب الحصبة.

المصدر : رويترز