آخر حالة معروفة للتوائم السيامية في النرويج كانت عام 1980(رويترز-أرشيف)

ذكرت تقارير أن النرويج شهدت ولادة توأمين يشتركان في جذع واحد ونفس الأطراف. وقد ولد الثلاثاء في مدينة فريدريكستاد الجنوبية ونقلا فيما بعد إلى وحدة الأطفال في مستشفى جامعة ريكشوسبيتاليت في أوسلو لتلقي المزيد من الفحوصات.

ونقل عن مصدر بالمستشفى قوله إن التوأمين ملتصقان في الجذع ويشتركان في نفس الذراعين والرجلين ولكن لهما رأسين. وقال المصدر إن الأشعة بينت أن التوأمين لهما رئتان منفصلتان ولكنهما يشتركان في قلب واحد.

وقال جون لوندي كبير الأطباء بمستشفى فريدريكستاد إن وضع التوأمين خطير جدا "فالتوائم السياميون نادرون جدا".

وكانت آخر حالة معروفة للتوائم السياميين في النرويج عام 1980. وقد تكللت العملية التي أجريت لفصل البنتين اللتين كانتا ملتصقتين من الصدر إلى القدم بالنجاح.

المصدر : أسوشيتد برس