نمط الغذاء الغربي يزيد خطر الإصابة بالجلطات
آخر تحديث: 2004/10/3 الساعة 22:59 (مكة المكرمة) الموافق 1425/8/18 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2004/10/3 الساعة 22:59 (مكة المكرمة) الموافق 1425/8/18 هـ

نمط الغذاء الغربي يزيد خطر الإصابة بالجلطات

طالب باحثون أميركيون بإضافة الجلطات إلى قائمة المشكلات الصحية التي تنتج عن الالتزام بنمط الغذاء الغربي الغني باللحم الأحمر والدقيق الأبيض والسكر.

ووجدت دراسة أجريت على 71 ألف ممرضة أن من التزمن منهن بنمط غذائي غني بالفاكهة والخضراوات والأسماك والبقوليات كن أقل عرضة لاحتمالات الإصابة بالجلطات من اللاتي التزمن بنمط غذائي أقرب للنمط الغذائي الأميركي.

وفي تقرير نشر مؤخرا بدورية "ستروك" قال فريق علمي بكلية هارفارد للصحة العامة إن دراسته هي الأولى التي تختبر العادات الغذائية الشاملة وخطر الإصابة بالجلطات.

ويقول خبراء صحيون إن النمط الغذائي الغني بالدهن الحيواني، لاسيما اللحوم الحمراء والذي تنخفض فيه الألياف والفاكهة والخضراوات، يرفع خطر الإصابة بأمراض القلب والبول السكري وبعض أنواع السرطان، ويسبب زيادة مفرطة في الوزن.

والجلطات هي ثالث أسباب الوفاة في الولايات المتحدة، وقد قتلت حوالي 170 ألف شخص عام 2003.

وقالت تيريزا فونج أستاذ التغذية المساعد في كلية سيمونز لدراسات الصحة ببوسطن والتي قادت فريق هارفارد إن هناك صلة بين أطعمة كثيرة وعناصر غذائية، وبين خطر الإصابة بالجلطات ولذلك فإن تعديل النظام الغذائي قد يكون وسيلة مهمة لتقليص خطر الإصابة بالجلطات.

وبدأ الباحثون عام 1984 دراسة حالات 71768 ممرضة تراوحت أعمارهن بين 38 و63 عاما وليس لهن تاريخ في أمراض القلب أو البول السكري. وتابع الباحثون الممرضات حتى عام 1998 بعد تقسيمهن إلى مجموعتين أولاهما تتبع نموذجا غذائيا "متحفظا" والأخرى تتبع نمطا غذائيا غربيا.

وحدثت 791 إصابة بالجلطات أثناء فترة الدراسة التي استمرت 14 عاما.

وزادت احتمالات الإصابة بالجلطات بنسبة 58 % بين النساء اللائي تناولن طعامهن وفقا للنظام الغربي عن اللائي اتبعن نمطا غذائيا صحيا.

المصدر : الجزيرة + رويترز
كلمات مفتاحية: