أظهرت دراسة عالمية أن بالإمكان التنبؤ بالأزمات القلبية وأن تأثير العوامل التي تسبب هذه الأزمات واحد سواء في الدول الغنية أو الفقيرة.

وقالت الدراسة التي نشرت نتائجها في اجتماع الجمعية الأوروبية لأمراض القلب وشملت أكثر من 29 ألف شخص في 52 دولة إن عاملين فقط مسؤولان عن ثلثي الأزمات القلبية في العالم هما ارتفاع نسبة الكوليسترول في الدم والتدخين.

وهناك عوامل أخرى مثل ارتفاع ضغط الدم والسكري والسمنة في منطقة البطن والتوتر وعدم تناول الخضراوات والفاكهة بشكل منتظم إضافة إلى عدم ممارسة تدريبات رياضية يوميا.

وقال الباحث سليم يوسف أستاذ علم الأدوية بجامعة مكماستر في كندا في مؤتمر صحفي "وهذا يظهر أن بالإمكان التنبؤ بـ90% من أمراض القلب على مستوى العالم".

وأظهرت الدراسة كذلك أن احتمالات إصابة المدخنين بأزمة قلبية تزيد ثلاث مرات على احتمالات إصابة غير المدخنين.

وكشفت الدراسة أيضا أن غير المدخنين الذين يتناولون الفواكه والخضراوات بشكل منتظم ويمارسون تدريبات رياضية ثلاث مرات أسبوعيا يقلصون احتمال إصابتهم بأزمات قلبية بنسبة تزيد على 80%.

المصدر : رويترز