المؤتمر العالمي للإيدز يختتم أعماله ببانكوك
آخر تحديث: 2004/10/3 الساعة 22:59 (مكة المكرمة) الموافق 1425/8/19 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2004/10/3 الساعة 22:59 (مكة المكرمة) الموافق 1425/8/19 هـ

المؤتمر العالمي للإيدز يختتم أعماله ببانكوك

ناشطون في حملة ضد الإيدز يعبرون عن فرحهم بالنتائج التي خرج بها المؤتمر (الفرنسية)

اختتمت في العاصمة التايلندية بانكوك أعمال المؤتمر العالمي الخامس عشر للإيدز. وقد تصدرت مناقشات المؤتمر قضيتا مجابهة انتشار المرض في آسيا، والسعي لتوفير الأدوية لأكثر من ثمانية وثلاثين مليون مصاب في العالم اليوم.

وفي ختام ستة أيام من المناقشات وورشات العمل عرض المشاركون وعددهم 19800 شخص في المؤتمر النتائج المتواضعة لجهود مكافحة الإيدز منذ ظهور "أسوأ وباء عرفته الإنسانية" في 1981.

ووجه المؤتمر نداءات بتقديم التزامات مالية وسياسية أقوى من العالم أجمع ضد المرض الذي يزداد انتشارا.

وشدد المشاركون في المؤتمر على النقص في التمويل الضروري لتنظيم حملات الوقاية وتوفير الأدوية المعالجة باهظة الكلفة.

وكان الأمين العام للأمم المتحدة كوفي أنان طلب في بداية المؤتمر من أوروبا والولايات المتحدة زيادة مساهمتهما في الصندوق العالمي إلى مليار دولار سنويا، وهذا يعني أن المجموعتين لا تزالان بعيدتين عن تحقيق هذا الهدف.

كما دعا أنان الولايات المتحدة إلى تخصيص مبلغ لمكافحة الإيدز مماثل للذي تخصصه لمكافحة الإرهاب, مضيفا صوته إلى الانتقادات العديدة الموجهة إلى الولايات المتحدة طيلة فترة انعقاد المؤتمر في بانكوك.

ونظمت مظاهرات عدة صاخبة خلال المداخلات الأميركية لا سيما التي قدمتها كبرى شركات الأدوية المتهمة بإعاقة حصول الدول النامية على أدوية رخيصة الكلفة. وينظم المؤتمر الدولي المقبل للإيدز في تورونتو في كندا عام 2006.

المصدر : الجزيرة + الفرنسية