أكرم موسى
أقرت هيئة الدواء والغذاء الأميركية عقارا كيميائيا يسمى "بيميتريكسيد" ويعرف تجاريا باسم "أليمتا"، لاستخدامه كعلاج ثان لسرطان خلايا الرئة غير الصغيرة المعاود (NSCLC)، وذلك في حالة معاودة حدوثه عقب العلاج الأولي.

جاء ذلك في بيان أصدرته هيئة الغذاء والدواء مؤخرا ونشرته على موقعها الرسمي على شبكة الإنترنت.

وكان عقار "دوسيتاكسيل" المعروف تجاريا باسم "تاكسوتير" هو الدواء المعتمد لعلاج سرطان خلايا الرئة غير الصغيرة المعاود، قبل إقرار "أليمتا" ليقوم بدور العلاج الثاني في حالة معاودة هذا السرطان الظهور.

ويعد عقار أليمتا في الأساس العلاج الوحيد المتوفر حاليا للميسوثيليوما الخبيثة، وهو نوع نادر وشرس من سرطان الرئة، وينشأ في خلايا أغشية البطانة. واستندت التجارب الإكلينيكية الواسعة التي دفعت إلى ترخيص إضافي باستخدام أليمتا كعلاج لـ NSCLC إلى المقارنة المباشرة بين نتائج استخدام تاكسوتير وأليمتا كعلاج ثان للحالات المتقدمة من المرض.

وشملت التجارب الإكلينيكية مرضى عاودهم NSCLC بعد تلقيهم العلاج الأولي، وقد عولج نصف المرضى بواسطة أليمتا والنصف الآخر بواسطة تاكسوتير. وجاءت فترات نجاة المرضى من الوفاة وكذلك الاستجابات المضادة للسرطان متماثلة تقريبا في المجموعتين، لكن الآثار الجانبية الناتجة عن العلاج الكيميائي كانت أقل في حالة أليمتا من تلك الناتجة عن تاكسوتير.

وامتدت فترة نجاة المرضى المعالجين بأليمتا إلى 8.3 شهور في مقابل 7.9 شهور للمرضى المعالجين بتاكسوتير. كما حدثت استجابات مضادة للسرطان لدى 9.1% من المرضى المعالجين بأليمتا، في مقابل 8.8% لدى المرضى المعالجين بتاكسوتير.

ويعتبر سرطان خلايا الرئة الصغيرة المعاود الأكثر انتشارا بين سرطانات الرئة، حيث تتراوح نسبته بين 75 و80% من إجمالي الحالات.

ولا يزال سرطان الرئة هو السرطان الرئيسي المسبب للوفاة في العالم. وتتعدد أنواع سرطانات الرئة بحسب نوع خلايا الرئة التي ينشأ فيها السرطان.
__________________
لجزيرة نت

المصدر : الجزيرة