أكرم موسى

تمكن فريق بحث إسباني من استخلاص مادة فعالة من نبات القنب الهندي (الحشيش) لعلاج أورام الدماغ السرطانية في الفئران. جاء ذلك في دراسة نشرتها مجلة أبحاث السرطان الأميركية الصادرة بتاريخ 15 أغسطس آب الجاري.

فقد توصل فريق البحث بقيادة الدكتور مانويل غوزمان أستاذ الكيمياء الحيوية والبيولوجية الجزيئية بجامعة كومبلوتنس الإسبانية إلى أن مادة كانابيونيد (cannabinoids) الفعالة في نبات القنب الهندي تحد من نمو الأوعية (الشعيرات) الدموية عن طريق تعطيل الجين الوراثي اللازم لإنتاج عوامل نمو الأغشية المبطنة للأوعية الدموية التي تغذي الأورام السرطانية في الدماغ.

ويعتبر وقف نمو الأغشية المبطنة للأوعية الدموية أحد العلاجات الواعدة لمقاومة الأورام، وتشكل هذه الدراسة مجالا علاجيا جديدا لأدوية الكانابيونيد (cannabinoids).

وبحسب هذه الدراسة فقد خفض استخدام الكانابيونيد (cannabinoids) كعلاج بشكل ملموس نشاط عوامل نمو الأغشية المبطنة للأوعية الدموية في فئران التجارب وفي مريضين من البشر في مرحلة متأخرة جدا من سرطان أورام الدماغ (glioblastoma multiform)، وهو أخطر وأشرس أنواع سرطانات الغيلوما المميتة فهو يقضي على المريض خلال عام أو اثنين من تاريخ تشخيص الحالة، ويعالج هذا المرض عادة بإجراء جراحة لاستئصال الأورام ويتبعها العلاج التقليدي بالإشعاع وحده أو يضاف إليه العلاج الكيماوي.

ولكن الورم يفلت عادة من الاستئصال أو التدمير الكامل ويعاود النمو من جديد ويؤدي في النهاية إلى وفاة المريض. ولهذا السبب يسعى الباحثون إلى إستراتيجية علاجية بديلة ومنها هذه الدراسة.

فاختار الباحثون تجربة الكانابيونيد (cannabinoids) التي أظهرت دراسات سابقة قدرته على منع نمو الأوعية الدموية في فئران التجارب ولكن آلية عمل هذه المادة والكيفية التي تعطل بها نمو هذه الأوعية كانت المعلومات عنها قليلة وضعيفة. وكذلك مدى فعالية هذه المادة على الأورام السرطانية في دماغ البشر لم تكن مؤكدة.

فقام الباحثون بحقن فئران التجارب بالغليوما ثم تلقيح هذه الفئران بالكانابيونيد (cannabinoids). وباستخدام تحليل منظومة الحمض النووي DNA فحص الباحثون 267 جينا وراثيا مرتبطا بنمو الأوعية الدموية في الأورام، ووجدو أن الكانابيونيد (cannabinoids) قد خفض نشاط الجينات المسؤولة عن تحفيز عوامل النمو الضرورية لنمو هذه الأوعية الدموية.

وقد اكتشف الباحثون أيضا أن الكانابيونيد (cannabinoids) يعمل على زيادة مادة السيراميد وهو وسيط دهني يؤدي إلى تعطيل الوظائف الحيوية للخلايا الضرورية لإنتاج عوامل نمو الأغشية المبطنة للأوعية الدموية أيضا.
______________
الجزيرة نت

المصدر : الجزيرة