نشرت الجمعية الأميركية للقلب إرشادات جديدة تنصح باستخدام العقاقير بشكل مكثف لخفض الكوليسترول في الدم لدى الأشخاص الأكثر عرضة لخطر ارتفاعه.

وتؤكد التوصيات عدم الاعتماد على العقاقير فقط بل الحرص على نظام غذائي مناسب والإكثار من تناول الألياف وممارسة تدريبات بدنية للحفاظ على صحة القلب والشرايين.

وعلى الرغم من أن المرضى كانوا ينصحون بخفض الكوليسترول إلى حوالي 100، فإن الإرشادات الجديدة تشدد على ضرورة خفض البروتين الدهني إلى 70 لدى الأشخاص الأكثر عرضة لخطر ارتفاعه.

وقال رئيس لجنة البرنامج القومي للتعليم بشأن الكوليسترول سكوت غرندي في بيان "كلما انخفض (الكوليسترول) كان هذا أفضل للناس الأكثر عرضة للخطر".

وتوصي الإرشادات بضرورة أن يخضع للعلاج جميع الأشخاص الذين أصيبوا بنوبات قلبية ومرضى البول السكري أو آلام الصدر أو من أجروا عملية لإزالة جلطات في الأوعية الدموية إذا ارتفعت نسبة البروتين الدهني منخفض الكثافة عن 100.

وتنصح أيضا بخفض الكوليسترول إلى 70 لدى المدخنين المصابين بأمراض للقلب أو المرضى الذين يعانون من اضطراب في ضغط الدم وأولئك الذين تظهر تحاليل الدم أنهم على وشك الإصابة بداء السكري.

كما تنصح بتناول العقاقير أيضا لمن اعتبروا في خطر متوسط -نسبة البروتين الدهني منخفض الكثافة 130 أو أكثر- وهم الذين توجد لديهم عوامل خطر متعددة بما تزيد فرص إصابتهم بنوبة قلبية من 10 إلى 20% أو وفاة القلب خلال عشرة أعوام.

المصدر : رويترز