مصابة بالإيدز في حملة لمكافحة المرض (رويترز-أرشيف)
قال علماء إن نسخة معدة في المعامل من بروتين يتكون بصورة طبيعية في جهاز المناعة يمكنها أن تقي إناث القردة من فيروس الإيدز، وهو اكتشاف يقولون إنه قد يؤدي إلى طريقة جديدة لدرء العدوى عن الإنسان.
 
ويأمل العلماء أن يستخدموا اكتشافهم لتطوير عقار لقتل الجراثيم يستخدم للوقاية من عدوى الفيروس القاتل في الممارسات الجنسية.
 
وسيكون عقار قتل الجراثيم وسيلة مهمة لمحاربة المرض الذي يبلغ عدد المصابين به حاليا 43 مليون شخص، إضافة إلى 25 مليونا توفوا نتيجة الإصابة به.
 
فمن المعروف أن مادة كميائية في الجهاز المناعي معروفة باسم رانتيس يمكن أن تمنع فيروس إتش.آي.في من دخول الخلية. وقد طور روبن أفورد وأوليفيه هارتلي في جامعة جنيف بسويسرا نوعا خاصا من رانتيس، واختبروا قدرته على وقاية القردة من الإيدز.
 
وقال العلماء في تقريرهم الذي نشر في دورية ساينس إن المستحضر نجح في مهمته، وإن المستحضر الكيميائي تمكن من منع الفيروس من إصابة الخلايا مدة يوم كامل.
 
ويعكف الفريق السويسري حاليا على إيجاد أسلوب أيسر وأقل تكلفة لإنتاج مادة الرانتيس.

المصدر : رويترز