نفوق آلاف الدواجن الإندونيسية بأنفلونزا الطيور
آخر تحديث: 2004/10/27 الساعة 12:41 (مكة المكرمة) الموافق 1425/9/14 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2004/10/27 الساعة 12:41 (مكة المكرمة) الموافق 1425/9/14 هـ

نفوق آلاف الدواجن الإندونيسية بأنفلونزا الطيور

قتل الطيور هو الأسلوب الأمثل لمنع انتشار الأنفلونزا بينها (رويترز -أرشيف)
بدأت السلطات الإندونيسية حملة تطعيم للدواجن ضد أنفلونزا الطيور في جاوة بعد الإعلان عن نفوق الآلاف منها في الجزيرة التي تقع بغرب البلاد.
 
وقال رئيس مكتب العناية الصحية للحيوانات في إقليم  بانتن "خلصت الاختبارات إلى أن الدواجن نفقت بأنفلونزا الطيور" وأضاف أن نحو 12 ألف طائر نفقت في الشهر الأخير بثماني قرى في مزارع للدجاج تفشى فيها أيضا مرض نيوكاسل".
 
وأوضح المسؤول الإندونيسي أن انتشار المرض ربما كان سببه أن مزارعين ألقوا أشلاء حيوانات في  نهر قريب.
 
وتلجأ الحكومة الإندونيسية إلى خيار التطعيم بدلا من ذبح الطيور بالمناطق المنكوبة في محاولة لوقف انتشار المرض وذلك بسبب عدم توفر ميزانية لتعويض أصحاب المزارع الذين يتم التخلص من دواجنهم.
 
إلا أن منظمة الصحة العالمية تقول إن الإجراء الناجع لمنع انتشار المرض هو ذبح الطيور في مناطق انتشار المرض.
 
وتعرضت بعض مناطق إندونيسيا لهجمات أنفلونزا الطيور منذ ظهور المرض قبل عام تقريبا فيما تكبدت جاوة أسوأ الأضرار إلا أن الحكومة تصر على أن  المرض تحت السيطرة.
 
وتؤكد الحكومة الإندونيسية أن إنفلونزا الطيور مرض متوطن وأن الأمر يحتاج إلى ثلاثة أعوام أخرى للقضاء التام على الفيروس المسبب له.
 
وأدى المرض إلى وفاة 32 شخصا وعشرات الملايين من الطيور إلا أن إندونيسيا لم تظهر فيها أي حالات إصابة بشرية.


المصدر : رويترز