جائزة نوبل للطب تمنح تقديرا للجهود العلمية في هذا المجال (الفرنسية-أرشيف)
حاز العالمان الأميركيان ريتشادر أكسيل وليندا باك على جائزة نوبل للطب عام 2004 لعملهما في مجال حاسة الشم عند الإنسان.
 
وقالت جمعية نوبل في معهد كارولينسكا بالسويد التي تمنح الجائزة إن العالمين اكتشفا عائلة جينية كبيرة لحاسة الشم تساعد في فهم كيف يمكن للإنسان التعرف على رائحة زهرة الليلك خلال فصل الربيع وتذكر هذه الرائحة في أوقات أخرى.
 
ونشر ريتشارد أكسيل وليندا باك معا اكتشافاتهما عام 1991 ثم عملا كل بمفرده، وأجريا خصوصا تجاربهما على فئران تملك لواقط لحاسة الشم أكثر من البشر.
 
وأكسيل (58 عاما) أستاذ في جامعة كولومبيا في نيويورك منذ 1999، أما ليندا باك (57 عاما) فتعمل منذ عام 2002 في دائرة العلوم الأساسية في مركز فرد هاتشنسون لأبحاث السرطان في سياتل شمالي غربي الولايات المتحدة.
 
وكانت جائزة نوبل العام الماضي قد منحت إلى الباحثين الأميركي باول لاوتربور والبريطاني بيتر مانسفيلد لاكتشافاتهما المتعلقة بالتصوير بالرنين المغناطيسي (RMI).

المصدر : وكالات