نقص بروتين (ميك-1) يسبب الإجهاض
آخر تحديث: 2004/1/9 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/11/18 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2004/1/9 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/11/18 هـ

نقص بروتين (ميك-1) يسبب الإجهاض

قال علماء أستراليون إن بروتينا مسؤولا عن رد الفعل المناعي قد يكون مؤشرا لتحديد ما إذا كانت الحامل معرضة للإجهاض أم لا.

وعادة ما يكون الإجهاض الذي يحدث بين 10 و15% من النساء الحوامل, في الأسابيع الـ 12 الأولى من الحمل. وتكمن أهمية الاكتشاف في أنه لا يوجد حاليا علاج لمنع حدوث الاجهاض أو توقع حصوله.

غير أن الباحثين في جامعة موناش بولاية فيكتوريا الأسترالية يعتقدون أن مستويات بروتين يعرف باسم "ميك-1" قد تكون مؤشرا للتنبؤ بحدوث الإجهاض ومنعه.

وقال ستيفن تونغ معد الدراسة التي نشرت في دورية "لانسيت" الطبية، إنه إذا ثبت وجود رابط سببي بين انخفاض البروتين والإجهاض فحينئذ قد يكون "ميك-1" ونظيره التخليقي مفيدا في الوقاية من الإجهاض.

ولاحظ تونغ وزملاؤه أن معدلات "ميك-1" كانت أقل بنحو الثلث لدى الحوامل اللائي تعرضن فيما بعد لسقوط الحمل مقارنة مع اللائي لم يجهضن.

وفي معظم الحالات كان انخفاض تركيز البروتين في عينات الدم التي أخذت من النساء خلال الستة إلى الـ 12 أسبوعا الأولى من الحمل أعقبها تعرضهن لسقوط حملهن بعد عدة أسابيع. ولكن العلماء قالوا إن الأمر يتطلب إجراء المزيد من الأبحاث للتيقن من أن "ميك-1" مؤشر على سقوط الحمل.

المصدر : وكالات