يتعرض مئات الأطفال في الولايات المتحدة لإصابات في العين سنويا من جراء لعبة "كرة الطلاء" التي تعتمد على محاكاة الحرب، وتستخدم فيها بنادق غير حقيقية لإطلاق كبسولات هلامية ممتلئة بالطلاء.

وقال ديفيد ليستمان الذي وضع دراسة بشأن الموضوع إن الصبية الذين يمارسون هذه اللعبة غالبا ما يهملون ارتداء أقنعة واقية مما يجعلهم معرضين لإصابات خطيرة في العين.

وأشار ليستمان في دورية (طب الأطفال) التي تصدرها الأكاديمية الأميركية لطب الأطفال إلى أن "الأطفال يلعبون في الأفنية والغابات والأقبية وليس في مراكز منظمة لهذه اللعبة وتفرض ارتداء أقنعة الوجه".

وقدر ليستمان -الذي اعتمد على بيانات جمعها في الفترة بين عامي 1997 و2000- أن ما يزيد على 500 إصابة بالعين سنويا يتعرض لها صبية في أميركا تصل أعمارهم إلى 15 عاما أو أقل جراء هذه اللعبة.

ويتحاشى بعض الأطفال استخدام أقنعة الوجه أو النظارات الواقية لأن الرؤية لديهم قد تصبح غير واضحة أو لأنه يسهل إزاحتهم من مواقعهم أثناء اللعب.

وأوصى ليستمان من مستشفى سانت بارناباس بنيويورك بفرض قيود حكومية على بيع أدوات هذه اللعبة لمن هم أقل من سن الرشد وحث اللاعبين على الحرص على ارتداء أقنعة واقية للعين.

وقال التقرير إن إصابات العين الناجمة عن هذه اللعبة زادت ثلاثة أمثال إجماليا بين عامي 1997 و2000 لتصل إلى 2800 بين ثمانية ملايين يمارسونها في الولايات المتحدة.

المصدر : رويترز