تضاؤل فرص الصين في وقف انتشار إنفلونزا الطيور
آخر تحديث: 2004/1/31 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/12/10 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2004/1/31 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/12/10 هـ

تضاؤل فرص الصين في وقف انتشار إنفلونزا الطيور

انتشار الفيروس يزرع الخوف في كل دول آسيا (رويترز)
قالت منظمة الصحة العالمية إن فرص الصين في وقف انتشار مرض إنفلونزا الطيور تتضاءل في حين واصل الفيروس القاتل انتشاره في أرجاء آسيا وامتد صوب مناطق الجذب السياحي بجنوب تايلند.

وقالت المتخصصة في مكافحة الأمراض بمنظمة الصحة العالمية غولي هال "قلنا مرارا إنه توجد فرصة ضئيلة للعمل داخل الصين"، وأكدت أن الإحصاءات تشير بقوة إلى أنه مع كل يوم يمر تقل هذه الفرصة.

وتخشى منظمة الصحة العالمية من التأثير البيئي لإعدام الطيور وتحث المشاركين على اتخاذ احتياطات مناسبة للسلامة للمساعدة في الحيلولة دون انتقال العدوى إلى البشر. كما طلبت المزيد من المعلومات عن استخدام الصين لأمصال لمحاربة الفيروس خوفا من استفحال العدوى.

من جانب آخر قامت الصين على مشارف مدينة شنغهاي أغنى مدن الصين بمصادرة عشرات آلاف الدواجن ورشت المواد الكيمياوية لمنع انتشار العدوى وأحرقت أكواما من روث الطيور.

وقال عمال إنه تم إعدام 20 ألف دجاجة على الأقل في يوم واحد في سوق سانغوان تانغ للطيور والبيض وهي أكبر سوق لتجارة الدجاج بالجملة في شمال شرق شنغهاي التي يسكنها 16 مليونا.

وشكلت الصين التي تعد أكثر دول العالم سكانا قيادة قومية لمحاربة انتشار الفيروس برئاسة هوي ليانغ يو نائب رئيس مجلس الدولة.

وبينما أعلنت الصين ظهور فيروس (إتش 5 إن 1) المسبب للمرض في إقليمين جديدين هما هوبي وهونان ومدينة شنغهاي المزدهرة أعلنت تايلند التي تعد الأسوأ من بين عشر دول ينتشر فيها المرض عن اكتشاف إصابة جديدة بالفيروس قرب منطقة المنتجع السياحي فوكيه.

وقال وزير الصحة التايلندي إن عدد الحالات التي يشتبه في إصابتها ارتفعت من 12 إلى 14 حالة. مضيفا أن الحالتين الجديدتين المشتبه فيهما أصيب بهما طفلان، وأن الشخص الثالث الذي تأكدت إصابته بالفيروس أصبح في حالة حرجة.

السياحة
وتزايدت بشدة المخاوف من أن صناعة السياحة قد تصبح هي الأخرى ضحية لانتشار الفيروس حيث اكتشفت حالة إصابة به في إقليم فانغانا الجنوبي المجاور مباشرة لمنتجع فوكيه السياحي حيث توجد شواطئ الرمال البيضاء.

وأعلنت شركة سياحة فيتنامية عن إلغاء مئات السياح اليابانيين رحلات حجزوها في الأسبوعين الماضيين بسبب المرض الذي أودى بحياة ستة فيتناميين. وقالت شركة أبيكس الفيتنامية "ألغى ما بين 800 وألف سائح رحلاتهم بسبب إنفلونزا الطيور".

وأزالت شركة الطيران الماليزية الدجاج من قوائم الوجبات التي تقدم على رحلاتها وحظرت الحكومة واردات الدواجن التايلندية في حين اقترب انتشار الفيروس من حدودها.

ويعتقد أن العدوى تنتقل إلى البشر من الطيور فقط ولا تنتقل من إنسان إلى آخر لكن الخبراء يخشون من إمكانية حدوث طفرة وأن تنتشر العدوى بين البشر.

المصدر : وكالات
كلمات مفتاحية: