تحاليل مخبرية تشير لحالة سارس محتملة بالصين
آخر تحديث: 2004/1/2 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/11/11 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2004/1/2 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/11/11 هـ

تحاليل مخبرية تشير لحالة سارس محتملة بالصين

شبح سارس يلوح من جديد على الصين (الفرنسية)
أظهرت تحاليل مخبرية أجريت أمس الجمعة بالصين وجود شخص يشتبه بإصابته بالالتهاب الرئوي الحاد (سارس) جنوبي البلاد.

وأوضحت وكالة الأنباء الصينية أن هذه أول حالة يشتبه في إصابتها بسارس في البلاد خلال شهور وهي تخص منتجا تلفزيونيا عمره 32 عاما ظهرت عليه الأعراض الشهر الماضي.

ولم تؤد الاختبارات الأخرى التي أجريت في الآونة الأخيرة بالصين على الحالة إلى نتائج قاطعة بينما أظهرت اختبارات أخرى نتائج سلبية، مما حدا بمنظمة الصحة العالمية أن تطلب من بكين إرسال عينات إلى مختبرات في هونغ كونغ لتحلل اليوم.

وقال المسؤول بمركز مكافحة الأمراض بإقليم غوانغدونغ الجنوبي شو رويهينغ في تصريح أذاعه تلفزيون هونغ كونغ إنه عثر فعلا على آثار لفيروس سارس وإن ذلك سيساهم في تشخيص الحالة.

لكن رويهينغ استدرك قائلا إن القرار النهائي يعود للصحة العالمية لتأكيد ما إذا كانت الحالة تشكل إصابة بسارس. من جهتها قالت المنظمة الدولية إنه رغم النتائج الأخيرة فلا يمكن الوصول إلى استنتاجات قبل الحصول على تأكيد من وزارة الصحة الصينية.

وكان سارس قد ظهر لأول مرة في إقليم غوانغدونغ أواخر عام 2002 وانتشر عن طريق المسافرين إلى نحو 30 دولة. وأصيب بالمرض حوالي ثمانية آلاف شخص في أنحاء العالم وتوفي ما يقرب من 800 منهم 300 بالصين.

المصدر : الفرنسية