مزارع يجمع دجاجات نافقة (رويترز)
تبدأ تايلند الأسبوع المقبل تفتيش جميع مزارع الدواجن لمنع انتشار مرض كوليرا الدجاج وأمراض الجهاز التنفسي الأخرى التي تصيب أسراب الدواجن.

وقال نائب وزير الزراعة نيوين شيدشوب إن تايلند التي تعد واحدة من كبرى الدول المنتجة للحوم الدواجن في آسيا ستفتش جميع المزارع البالغ عددها نحو 30 ألف مزرعة دواجن, كما ستفتش 70 ألف قرية بحثا عن أي دجاجة مصابة وإعدامها.

وأوضح نيوين أنه لن يسمح بنقل أي دجاجة سواء كانت في مزرعة للدواجن أو في قرية إلا إذا كانت في حوزة المزارع شهادة توضح أن التفتيش أثبت سلامة السرب. وقال إن ما يزيد عن 876 ألف دجاجة نفقت في البلاد منذ 21 نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي, موضحا أنه ثبتت إصابة نحو 29 منها بالكوليرا وأمراض الجهاز التنفسي وتم إعدام العدد الباقي لظهور أعراض المرض عليها.

وطمأن المسؤول التايلندي بعد وفاة ثلاثة فيتناميين لإصابتهم بإنفلونزا الطيور أن كوليرا الدجاج والتهاب الشعب الهوائية لا تنتقل إلى البشر. جاء ذلك ردا على مخاوف المسؤولين التايلنديين الذي خشوا أن تتأثر تجارة لحوم الدجاج التي تدر على البلاد أرباحا كبيرة.

وتعد اليابان والاتحاد الأوروبي المستوردين الرئيسيين للدواجن من تايلند وتدر الصادرات مليار دولار سنويا. ويقول المحللون إن التفتيش يهدف إلى حماية التجارة المربحة التي يعمل فيها مئات الآلاف من المواطنين وتنتج مليار دجاجة كل عام.

وفرضت سنغافورة حظرا جزئيا على صادرات الدواجن المجمدة والحية من تايلند أمس. ولم يسر هذا الحظر على لحوم الدواجن المصنعة التي تمثل 99% من واردات سنغافورة من تايلند.

المصدر : وكالات