طفل أفريقي مصاب بمرض الملاريا
قدم بيل غيتس أغنى رجل في العالم منحة قدرها 168 مليون دولار لمكافحة الملاريا، وحث العالم على تكثيف معركته ضد المرض الذي يقتل أكثر من مليون شخص سنويا أغلبهم في أفريقيا.

وقال غيتس وهو رئيس مجلس إدارة شركة مايكروسوفت العملاقة لبرمجيات الحاسوب في زيارة لموزمبيق "حان الوقت للتعامل مع الملاريا في أفريقيا باعتبارها أزمة".

وأضاف للصحفيين أن "الملاريا تحرم أفريقيا من أبنائها وإمكانياتها. فبالإضافة إلى العدد غير العادي من ضحاياها تعد الملاريا من أعظم العوائق أمام نمو الاقتصاد الأفريقي، وهي تستنزف الميزانيات القومية وتزيد من حدة الفقر".

وتزيد منحة غيتس على الاعتمادات المقررة على مستوى العالم كله للبحث في المرض الفتاك والبالغة 100 مليون دولار. وستستخدم المنحة في تمويل أبحاث جديدة لمكافحة الملاريا لدى الأطفال والتوصل إلى لقاحات وعقاقير جديدة.

والملاريا أكثر الأمراض فتكا بالأفارقة مع مرض الإيدز حيث تودي بحياة نحو ثلاثة آلاف طفل يوميا وتكلف أفقر قارات العالم قرابة 12 مليار دولار سنويا.

المصدر : رويترز