تنامي القلق من زيادة ضحايا التدخين في العالم
آخر تحديث: 2003/9/12 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/7/17 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2003/9/12 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/7/17 هـ

تنامي القلق من زيادة ضحايا التدخين في العالم

تزايد عدد المدخنين نذير شؤم للباحثين
أعرب باحثون اليوم الجمعة عن قلقهم من آفاق المستقبل بعد أن اكتشف أن التدخين قتل نحو خمسة ملايين شخص عام 2000 مقسمة بالتساوي تقريبا بين الشعوب المتقدمة والنامية.

وأضاف باحثون من مدرسة الصحة العامة التابعة لهارفارد في بوسطن ومن جامعتي ماساتشوستس الأميركية وكوينزلاند الأسترالية في مجلة لانسيت الطبية أن الرجال شكلوا ثلاثة أرباع الوفيات. ويرتفع الرقم إلى 84% في الشعوب النامية حيث يوجد 930 مليون مدخن من مجموع عدد المدخنين في العالم الذي يصل إلى 1.1 مليار مدخن. وأشاروا إلى أن الأسباب الرئيسية للوفيات المرتبطة بتدخين التبغ هي الإصابة بأمراض القلب والرئتين.

وتأتي هذه الأنباء في وقت حولت فيه شركات التبغ الكبرى، الخاضعة لحصار شديد في دول العالم المتقدم، جهود مبيعاتها إلى الدول ذات الاقتصاديات الصاعدة التي يزداد فيها عدد السكان باطراد وترتفع فيها القوى الشرائية. وقال ماجد عزتي قائد فريق الباحثين من جامعة هارفارد "نتائجنا تؤذن ببداية عصر جديد ستحدث فيه غالبية الوفيات الناجمة عن التدخين في الدول النامية".

وأضاف أن "الوفيات المرتبطة بالتدخين سترتفع بشدة خاصة في الدول النامية ما لم تطبق سياسات ويتم التدخل بشكل فعال لوقف أو تقليص التدخين بين الرجال وزيادة الوعي بين النساء".

وقال عزتي إنه بالرغم من تطبيق سياسات مناهضة للتدخين بشكل واسع في الدول المتقدمة فإنها تتراجع إلى الوراء في الدول الفقيرة التي تعاني بدورها من مخاطر صحية متنامية.

وتتوقع منظمة الصحة العالمية أن تتضاعف الوفيات المرتبطة بالتدخين على الأقل بحلول العام 2030، حيث يمسك التدخين بتلابيب الرجال في الدول النامية وبدأ المزيد من النساء في ممارسة تلك العادة.

المصدر : رويترز