سنغافورة تؤكد أن حالة سارس الأخيرة فردية
آخر تحديث: 2003/9/10 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/7/15 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2003/9/10 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/7/15 هـ

سنغافورة تؤكد أن حالة سارس الأخيرة فردية

آلاف من طلبة المدارس من مختلف أنحاء العالم يشاركون في حملة لمكافحة سارس (أرشيف)
رجح وزير الدولة للصحة في سنغافورة الدكتور بالاجي ساداسيفان أن تكون إصابة باحث صحي بمرض الالتهاب الرئوي الحاد (سارس) هي حالة فردية، وأن المعمل الذي كان يعمل به ربما يكون مصدر العدوى.

وأكد الوزير أن المعمل كان يجري تجارب على سارس وأنه تم إغلاقه مؤقتا وأن المصاب نفسه لا يشكل خطرا على الآخرين. وأضاف "كل من اتصل بهم الباحث بصحة جيدة ولهذا لا نعتقد بوجود أي خسارة صحية لأي أحد حتى الآن، هذه حالة فردية على الأرجح".

وفيما يمكن أن يكون أول حالة للإصابة بسارس منذ إعلان انتهاء انتشار الوباء في يوليو/ تموز الماضي، أعلنت سنغافورة أمس الثلاثاء عن عزل 25 شخصا بعدما أظهرت فحوص أن رجلا يبلغ من العمر 27 عاما أصيب بسارس.

كما أرسلت سنغافورة عينات من أنسجة المريض إلى المراكز الأميركية لمكافحة الأمراض والوقاية منها لإجراء المزيد من الفحوص، من جانبها قالت منظمة الصحة العالمية إن الحالة لا ينطبق عليها الوصف الذي حددته للمرض طبقا للتعليمات الجديدة ولن تكون سببا في إعلان حالة طوارئ عامة.

وبدأ سارس من جنوب الصين ووصل إلى 30 دولة عن طريق المسافرين في وقت مبكر من هذا العام، وأصاب الفيروس قرابة 8500 شخص في أنحاء العالم وتوفي بسببه 800 شخص 33 منهم في سنغافورة التي اتخذت حكومتها سياسات صارمة لمكافحة الوباء.

المصدر : رويترز