الملاريا يتهدد الملايين في إثيوبيا (رويترز)

حذرت منظمة الصحة العالمية من مخاطر تفشي وباء الملاريا في إثيوبيا بسبب الأمطار الموسمية الغزيرة.

وقالت المنظمة في بيان إن الوباء قد يقضي على عشرات آلاف السكان إذا لم تتخذ إجراءات وقائية عاجلة في الأشهر القليلة القادمة، بعدما ازدادت أماكن تكاثر البعوض من جراء الأمطار الغزيرة.

وأكد رئيس إدارة مواجهة الأزمات بالمنظمة ديفد نابارو في مؤتمر صحفي أن نسبة الخطر تبدو أكبر في المناطق التي أصابها الجفاف في السابق وتغرقها الأمطار حاليا. ووضعت هذه الأمطار حدا لجفاف استمر ثلاثة أعوام وسببت بعض الفيضانات.

وأوضح نابارو أن كثيرا من السكان لم يتم تطعيمهم وأن قطاعا كبيرا في تلك المناطق قد يصاب بالمرض، ودعا إلى اتخاذ إجراءات وقائية عاجلة مثل إزالة البرك التي يتكاثر فيها البعوض وتسهيل الحصول على شبكات للوقاية من الحشرة، ورش المناطق التي يزداد فيها الخطر بالمبيدات الحشرية.

وحث منسق أعمال الإغاثة بالمنظمة كاملا سيامفي السلطات على وضع كميات كافية من الأدوية المضادة للملاريا في المناطق التي يمكن أن يهاجمها المرض.

يشار إلى أن الملاريا أحد أكبر الأمراض القاتلة في إثيوبيا، حيث تشير تقديرات منظمة الصحة إلى أنه يهدد أكثر من 40 مليونا من سكان البلاد البالغ تعدادهم 67 مليونا.

المصدر : رويترز