وزير الصحة الفرنسي بغرفة طوارئ يتحدث مع أحد المصابين (الفرنسية)
أعلنت وزارة الصحة الفرنسية اليوم الجمعة أن عدد الوفيات الناجمة عن موجة الحر التي اجتاحت البلاد مؤخرا بلغ 11435 شخصا.

وذكرت الوزارة أن هذه الإحصاءات تتماشى مع إحصاءات لجنة حكومية خاصة تشكلت استجابة لقلق الرأي العام من ازدياد أعداد الوفيات.

وأثارت إدارة موجة الحر جدلا في صفوف المعارضة وبعض الأخصائيين في مجال الصحة الذين نددوا بعدم وضع حكومة جان بيار رافاران خطة طارئة لمواجهة نتائج موجة الحر الخطيرة. وانتقدوا هذه الحكومة لعدم تحركها بسرعة لمواجهة الأزمة.

واستقال بسبب الأزمة أكبر مسؤول صحي فيما رفض وزير الصحة جان فرانسوا ماتي الاستقالة. وكانت أكبر شركات دفن الموت الفرنسية قدرت الوفيات بـ13 ألفا في فرنسا خلال شهر أغسطس/ آب مقارنة مع الفترة نفسها في السنوات الماضية.

يشار إلى أن دول أوروبا الغربية تعرضت لموجة حر لم تشهدها منذ أكثر من سبعين عاما تخللتها حرائق كبيرة بعضها مازال مشتعلا.

المصدر : وكالات