أكثر من 300 مليون شخص معرضون للإصابة بمرض السكري

قال خبراء في داء السكري إن أكثر من 300 مليون شخص في شتى أنحاء العالم معرضون للإصابة بداء السكري. وحذر الحبراء من التأثير الاقتصادي لتكاليف العلاج والرعاية الصحية على بعض أشد البلدان تضررا من المرض.

وفي تقرير نشر في باريس خلال مؤتمر للاتحاد الدولي لعلاج مرض السكري أمس الاثنين قدر خبراء أن تكلفة الرعاية الصحية السنوية لعلاج المرض في أنحاء العالم للأشخاص الذين تتراوح أعمارهم بين 20 و79 عاما ستصل إلى 153 مليار دولار على الأقل.

وجاء في تقرير أطلس السكري أن إجمالي الإنفاق المباشر على الرعاية الصحية لمرضى السكري في شتى أنحاء العالم ستصل إلى ما بين 213 و396 مليار دولار بحلول العام 2025 إذا ما صدقت التوقعات بأن يرتفع عدد المصابين بالمرض إلى 333 مليون شخص بحلول العام 2025.

ويتوقع أن تحدث أكثر من 75% من حالات الإصابة بالسكري في الدول النامية بحلول العام 2025 بسبب التغيرات الاجتماعية والثقافية السريعة فضلا عن زيادة التمدن. ومن المتوقع أن يزيد هذا من الأعباء الملقاة على نظم الرعاية الصحية التي تنوء بالفعل تحت حمل نفقات مكافحة وباء الإيدز.

وقال بول زيميت مدير المعهد الدولي لعلاج داء السكري إنه مثلما استشرى الإيدز في العشرين عاما الأخيرة من القرن العشرين سينتشر السكري في العشرين عاما الأولى من هذا القرن.

وللسكري نوعان رئيسيان، النوع الأول يصيب الأطفال والمراهقين ويشمل شريحة تتراوح بين 5% إلى 10% من كل حالات الإصابة بالمرض. أما النوع الثاني الأكثر شيوعا فهو الذي يصيب البالغين.

وغالبا ما يمكن الوقاية أو السيطرة على السكري الذي يصيب البالغين في مراحله الأولى باتباع نظام غذائي حذر وممارسة التمرينات، لكن المرضى يحتاجون في الغالب لتعاطي الأدوية للسيطرة عليه. ويمكن أن يفضي السكري إلى العمى والفشل الكلوي وأمراض القلب والإعاقة والوفاة.

وقد فسر زيميت وخبراء آخرون انتشار وباء السكري بوجود ما يقدر بنحو 314 مليون مصاب بضعف في امتصاص الغلوكوز (وجود مستويات غلوكوز في الدم أعلى من المعدل الطبيعي)، وهو من الأعراض الخطيرة التي تؤدي للإصابة بالنوع الثاني من مرض السكري.

وحذر الخبراء أيضا من أن النوع الثاني للسكري يزداد في صفوف الأطفال والمراهقين في الكثير من البلدان ويرتبط بزيادة السمنة.

وحثوا شركات الأغذية وخاصة مصنعي الوجبات السريعة على إنتاج أغذية أكثر محافظة على الصحة وحثوا الحكومات على إطلاق حملات توعية لمكافحة المرض.

المصدر : رويترز