قالت مصادر طبية إن 4 وفيات جديدة حدثت خلال اليومين الماضيين بسبب انتشار مرض حمى وادي الصدع في محافظة كفر الشيخ التي تبعد نحو 100 كلم شمالي القاهرة.

وأشارت المصادر إلى أنه تم تسجيل عدد محدود من الإصابات بالمرض في محافظات أخرى دون أن تذكر عددها بالتحديد، وبذلك يرتفع عدد وفيات هذا المرض في محافظة كفر الشيخ إلى 37 شخصا منذ ظهور المرض قبل نحو شهر.

وعززت السلطات الحكومية في كفر الشيخ ومحافظات أخرى إجراءات منع خروج الماشية من المحافظة كما تقوم وزارة الصحة بحملة لرش المصارف الزراعية في المناطق المصابة بالمرض تجنبا لوقوع إصابات جديدة.

وقال الدكتور حسن البشرى المسؤول بمكتب منظمة الصحة العالمية بالقاهرة إن خبراء من المنظمة يعملون مع السلطات المصرية بالمناطق المصابة لمنع انتشار المرض، وأضاف أن الوضع تحت السيطرة الآن.

وكان فريق من مسؤولي منظمة الصحة العالمية برئاسة الدكتور زهير الحلاج ممثل المنظمة لدى مصر والذي يشغل أيضا منصب مدير الأمراض المعدية بالمكتب الإقليمي للمنظمة قد توجه إلى كفر الشيخ لتقويم جهود مكافحة الوباء.

ومن المقرر أن يتحدث وزير الصحة والسكان المصري الدكتور محمد عوض تاج الدين أمام لجنة الشؤون الصحية والسكان بمجلس الشعب عن إجراءات الوزارة لحماية بعض المناطق من انتشار مرض حمى وادي الصدع، وتعقد اللجنة اجتماعها استجابة لطلبات تقدم بها عدد من أعضاء مجلس الشعب لبحث الموضوع.

المصدر : رويترز