أظهرت دراسة طبية أجراها باحثون أميركيون أن أغلب الأزمات القلبية تصيب المدخنين أو المصابين بارتفاع في ضغط الدم أو من يعانون من ارتفاع في نسبة الكوليسترول أو مرضى السكري.

وتدحض الدراسة -حسب الباحثين- الاعتقاد بأن الأزمات القلبية من الممكن أن تصيب أي إنسان. ويظهر الباحثون في تقريرين حللا دراسات سابقة أن نحو تسعة من بين كل عشرة مرضى كانوا يعانون من واحدة من عناصر الخطر الأربعة السابقة لأعوام قبل تعرضهم لأزمة قلبية.

وقال الطبيب فيليب غرينلاند من جامعة نورث وسترن في شيكاغو والقائم بالدراسة إن هذا الاكتشاف يتحدى المزاعم المتكررة بأن نصف من يعانون من أمراض القلب لم يواجهوا في السابق أيا من عناصر الخطر الأربعة.

وكتب غرينلاند في نشرة الرابطة الطبية الأميركية أن 92% من المصابين بأزمات قلبية من الرجال الذين أجرى عليهم دراسته و87% من النساء كانوا إما مدخنين أو مصابين بالسكري أو ارتفاع ضغط الدم أو بارتفاع في نسبة الكوليسترول.

واقترح هذا الطبيب بناء على هذه النتائج ضرورة منح الأولوية للحيلولة دون ارتفاع مستويات الكوليسترول في الدم ودون ارتفاع ضغط الدم وعلاج السكري مع الامتناع عن التدخين بشكل أكبر من ذي قبل عند التعامل مع أي حالة.

المصدر : رويترز