قال علماء إن الحوامل اللائي يتناولن أنواعا معينة من المسكنات من ضمنها الأسبرين أكثر عرضة للإجهاض من سواهن بنسبة 80%. ويزداد الخطر كلما اقترب موعد الولادة.

وأجرى باحثون في كاليفورنيا لقاءات مع أكثر من ألف حامل بعد حملهن بوقت قصير ووجهوا لهن أسئلة بشأن تاريخهن مع الحمل والولادة واستخدام المسكنات، قبل أن يتوصلوا إلى هذه النتيجة.

وتقلل المسكنات مثل باراسيتامول والأسبرين وبقية مضادات الالتهاب -ومنها إيبوبروفين- إفراز الأحماض الدهنية الضرورية من أجل تثبيت الجنين في رحم الأم.

وقال الباحثون إن هذه المضادات تؤثر على كل أعضاء الجسم، في حين يعمل باراسيتامول على الجهاز العصبي المركزي فقط مما قد يفسر عدم تأثيره على الحمل.

وأضاف العلماء الذين وضعوا الدراسة المنشورة في عدد الأسبوع من نشرة بريتش ميدكال جورنال أن هذه النتائج بحاجة إلى تأكيد "إلا أن الأطباء والنساء اللائي يخططن للحمل يتعين أن يأخذوا حذرهم إزاء الخطر المحتمل لاستخدام المسكنات قبل موعد الولادة".

المصدر : رويترز