عودة المرضى إلى مستشفى الرشاد للصحة النفسية الأسبوع الماضي بعد إجلائهم إبان الحرب (الفرنسية)

ينظم مكتب شرق المتوسط في منظمة الصحة العالمية ومقره القاهرة, مؤتمرا حول الصحة النفسية في العراق بمشاركة حوالي 40 اختصاصيا من مختلف أرجاء العالم.

وقال مسؤول الصحة النفسية في المنظمة أحمد محيط إن المؤتمر المنعقد حاليا بالعاصمة المصرية يركز على أوضاع الصحة النفسية في العراق كنموذج للمعاناة التي تعيشها الشعوب من جراء تعرضها لضغوط هائلة بسبب الحروب.

وأعرب محيط عن أمله بأن تسهم هذه المبادرة في تشكيل تحالف دولي لدعم الصحة النفسية للشعب العراقي، وإيجاد مستوى عال من الوعي بين الأطراف المعنية من أجل حضها على إظهار المزيد من الحساسية تجاه حاجات الأفراد الذين يعانون مشاكل نفسية.

وأشار المسؤول الصحي إلى تدهور الموارد الذي يؤدي إلى تدهور النظم الصحية وبالتالي عجزها عن التصدي للعبء المتزايد الناجم عن ارتفاع أعداد المتأثرين نفسيا بضغوط الصراع والحروب.

وقد تعرض المستشفيان المخصصان لمعالجة المرضى النفسانيين في بغداد -وهما الرشاد وابن رشد- للسلب بشكل كلي أثناء الحرب، حتى إن مستشفى الرشاد لم يبق منه إلا الجدران وفقا لمشاركين في المؤتمر.

ويحضر اجتماع القاهرة اختصاصيون عراقيون من الداخل والخارج، إضافة إلى ممثلين عن الجمعية النفسية العراقية والجمعية العالمية للصحة النفسية والجمعية النفسية الأميركية والجمعية النفسية المصرية والكلية الملكية للصحة النفسية في بريطانيا.

المصدر : الفرنسية