حفر الخنادق لدفن الماشية التي ستقتل في البرازيل تجنبا لانتشار وباء الحمى القلاعية (أرشيف)

دعا مسؤولون زراعيون في سبع دول بأميركا اللاتينية إلى إنذار إقليمي وحملة تحصين مكثفة ضد فيروس الحمى القلاعية بعد تفشيه في قطعان الحيوانات في باراغواي وبوليفيا.

جاء ذلك في بيان علني أصدره مسؤولون من الأرجنتين والبرازيل وباراغواي وتشيلي وبيرو وأورغواي وبوليفيا عقب اجتماع عقدوه مطلع الأسبوع الجاري في مدينة سانتا كروز التي تبعد نحو 900 كلم غربي العاصمة البوليفية لاباز.

وأفاد مسؤولو صحة في باراغواي وبوليفيا مؤخرا أن انتشار المرض يثير القلق في منطقة أصيبت بقوة بمرض الحمى القلاعية عام 2001. ودفع البيان دول الجوار إلى تشديد القيود الصحية.

يشار إلى أن مرض الحمى القلاعية ليس له تأثير على الإنسان إلا أنه يدمر تجارة لحوم الأبقار. ويسبب فيروس المرض تقرحات في أقدام وأفواه الحيوانات ذات الحوافر ويقلل إنتاج الألبان واللحوم.

المصدر : رويترز