أبلغت شركة فايزر أكبر منتج للأدوية في العالم الأطباء عن سبع وفيات مرتبطة باستخدام عقار جينوتروبين الذي تنتجه الشركة لعلاج اعتلالات هرمونات النمو.

ووقعت الوفيات السبع لدى أطفال كانوا يعانون من مرض جيني نادر يدعى متلازمة برادر فيلي.

وجينوتروبين هو أكثر الأدوية مبيعا حول العالم لعلاج اعتلالات هرمونات النمو وحقق دخلا يساوي 551 مليون دولار العام الماضي. وحصلت فايزر على حق إنتاج العقار الذي يؤخذ بالحقن بعد اندماجها مع شركة فارماشيا كوربوريشن في أبريل/ نيسان الماضي.

وجاء التحذير في خطاب وجهته فارماشيا إلى الأطباء في 30 مايو/أيار ونشر على موقع إدارة الأطعمة والعقاقير الأميركية على الإنترنت أمس. وقالت فايزر التي تتخذ من نيويورك مقرا لها إنه تم إبلاغها عن سبع وفيات وقعت بين أطفال مصابين بمتلازمة برادر فيلي حتى الأول من أبريل/نيسان بعد تناول جينوتروبين.

ويعاني مرضى متلازمة برادر فيلي الذين يفقدون جزءا من أحد الكروموسومات من مشاكل في النمو ومن إعاقة ذهنية وهم عرضة للإصابة بأمراض الوسواس القهري والشره الذي يؤدي إلى السمنة ومشاكل صحية أخرى.

وأوضحت فايزر أن الوفيات السبع وقعت بين أطفال مصابين بالمتلازمة وكانوا يعانون من واحد أو أكثر من اعتلالات خطيرة أخرى مثل السمنة الشديدة والمعاناة من الإعاقات التنفسية أو الاختناقات أثناء النوم أو الإصابة بعدوى تنفسية غير معروفة.

ويتعين تشخيص مرضى متلازمة برادر فيلي للكشف عما إذا كانوا يعانون من اختناقات يتوقف فيها التنفس أثناء النوم.

المصدر : رويترز