طفلة أفغانية تتزود بالماء في مخيم للاجئين قرب الحدود مع باكستان (رويترز - أرشيف)
أعلن مسؤولون بالأمم المتحدة أن مرض الدفتيريا تسبب في وفاة ثلاثة أطفال من اللاجئين الأفغان في مخيم بجنوب أفغانستان.

وقال مسؤولون بمنظمة الصحة العالمية إن الأطفال ماتوا في الطريق أثناء نقلهم من معسكرهم بزهار داشت قرب مدينة قندهار الأفغانية إلى مستشفى في باكستان. وذكرت متحدثة باسم المنظمة أن 14 طفلا آخر أصيبوا بالمرض ستة منهم يتلقون العلاج في مدينة كويتا الباكستانية وثمانية في مستشفى بقندهار.

وقالت مديرة المنظمة الدكتورة دورجي تسوجزولما إن خطوات طارئة اتخذت لعزل المصابين وتطعيم الأطفال دون الخامسة. كما طلبت منظمة الصحة العالمية مليوني جرعة من الأمصال لمنع تفشي المرض. واعتبرت المسؤولة الدولية أن المرض "يمكن أن ينتشر بسهولة كبيرة".

وتستضيف بلدة زهار داشت حاليا نحو 36 ألف لاجئ نزح أكثر من سبعة آلاف منهم مؤخرا من تشامان داخل الحدود الباكستانية. ومن المتوقع أن يصل 3500 من تشامان في الأيام القادمة. وقالت المتحدثة باسم المفوضية العليا لشؤون اللاجئين التابعة للأمم المتحدة في كابل "القضية هي احتواء المرض ومنع تفشيه".

المصدر : رويترز