انتهت دراسة علمية أميركية أمس إلى أن الرجال الذين يتناولون كمية كبيرة من الزنك يزيد لديهم خطر الإصابة بسرطان البروستاتا.

وخلص فريق من معهد السرطان القومي الأميركي إلى أن الرجال الذين يتناولون أكثر من مائة ملليغرام يوميا من الزنك يزيد لديهم خطر الإصابة بمرحلة متقدمة من سرطان البروستاتا بأكثر من الضعفين مقارنة بهؤلاء الذين لا يتناولونه.

وينصح بتناول 11 ملليغراما من الزنك يوميا. وفي الولايات المتحدة يتناول 10% من الرجال مقدارا من الزنك يزيد عن هذه الكمية مرتين أو ثلاثا.

وتناول الزنك شائع لفائدته المزعومة في منع أو تقليل حدة نزلات البرد.

ويتراكم الزنك في البروستاتا وهي الغدة التي تقوم بإنتاج المني. وسرطان البروستاتا هو ثاني أكثر السرطانات شيوعا بعد سرطان الجلد بين الرجال الأميركيين. ويقتل حوالي 30 ألف رجل كل عام.

ودرس دكتور مايكل لايتسمان من معهد السرطان القومي وزملاؤه استبيانات حوالي 47 ألف رجل اشتركوا في دراسة واسعة النطاق ما زالت جارية.

وقال الفريق في مجلة المعهد القومي للسرطان إنهم اكتشفوا أن الرجال الذين تناولوا أكثر من 100 ملليغرام يوميا من الزنك تضاعف لديهم خطر الإصابة بمرحلة متقدمة من سرطان البروستاتا، وهو ما حدث لرجال تناولوا إضافات الزنك لعشر سنوات أو أكثر.

المصدر : رويترز