حملة لمكافحة سارس في تايوان (أرشيف)

بدأت في العاصمة الماليزية كوالالمبور أعمال مؤتمر طبي مخصص لمرض الالتهاب الرئوي الحاد المعروف بسارس. ويهدف المؤتمر الذي يشارك فيه نحو ألف عالم وطبيب ومسؤول حكومي لمعرفة مسببات المرض الذي أودى بحياة 800 شخص في فترة وجيزة وطرق معالجته.

وسيناقش المؤتمر الذي تشرف على تنظيمه منظمة الصحة العالمية إذا ما كان يوجد خزان حيواني (نوع يؤوي الفيروس المسبب للمرض), ورؤية إذا ما كان بالإمكان تحسين تدابير المراقبة الحالية.

وقال المدير الإقليمي للمنظمة شيغيرو أومي في كلمة الافتتاح إن الوباء تمت السيطرة عليه عموما ولكن لم يتم التغلب عليه نهائيا. وأوضح أن منظمة الصحة العالمية تواصل مراقبتها لأربع مناطق في العالم هي تايوان وبكين وهونغ كونغ وتورنتو في كندا.

ولفت الأنظار إلى أن الوضع يشهد تحسنا ملحوظا أكثر مما كان عليه قبل بضعة أشهر حين كان الفيروس ينتشر في العالم. ومن المفترض أن تركز الأبحاث المطروحة في المؤتمر على إنتاج لقاح وعلاجات وعلى إعداد تقنيات أكثر دقة لتشخيصه.

رفع الحظر
في هذه الأثناء أعلنت منظمة الصحة العالمية رفع حظر السفر المفروض على تايوان بعد تراجع الإصابات بمرض الالتهاب الرئوي الحاد سارس.

كما أعلنت تايوان اليوم أنها لم تسجل أي حالات جديدة للإصابة بالمرض وذلك لليوم الثاني على التوالي.

وقالت وزارة الصحة في موقعها على الإنترنت إن إجمالي الإصابات المحتملة بهذا المرض القاتل تراجع بمعدل حالة واحدة.

المصدر : وكالات