يفتك الإيدز بآلاف الأطفال الأفارقة سنويا (أرشيف)
طالبت فرنسا وبريطانيا الاتحاد الأوروبي باعتماد ميزانية سنوية قدرها مليار دولار لدعم مكافحة مرض الإيدز.

وفي بيان مشترك صادر عن الرئاسة الفرنسية حث الرئيس الفرنسي جاك شيراك ورئيس الوزراء البريطاني توني بلير شركاءهما في الاتحاد الأوروبي على تقديم المبلغ ودعم الفكرة التي أطلقتها لندن من أجل تقديم تسهيلات في التمويل لجذب الاستثمارات الخاصة في بلدان بطور النمو.

وأعرب الزعيمان الأوروبيان عن أملهما بأن توافق القمة الأوروبية التي تعقد في تسالونيكي باليونان في 20 و21 يونيو/ حزيران الجاري على هذه المبادرة.

وتم توجيه الرسالة إلى رئيس الوزراء اليوناني كوستاس سيميتيس الذي يترأس المجلس الأوروبي والأعضاء الآخرين في الاتحاد.

وكتب الرئيس الفرنسي ورئيس وزراء بريطانيا "نأمل بالتوصل إلى اتفاق في تسالونيكي لتقديم مساهمة موازية للمساهمة الأميركية تصل إلى مليار دولار".

ودعم بلير بذلك اقتراحا تقدم به الرئيس الفرنسي خلال قمة مجموعة الثماني في إيفيان في بداية يونيو/حزيران ونص على أن تضاعف فرنسا مساهمتها في الصندوق المخصص لمكافحة الإيدز ثلاث مرات لتصل إلى 150 مليون يورو, معربة عن أملها بأن يقوم الاتحاد الأوروبي بمجمله بجهد شبيه بجهد الولايات المتحدة.

وأعلنت الولايات المتحدة في وقت سابق أنها ستقدم خمسة مليارات دولار على مدى خمسة أعوام للصندوق الدولي شرط ألا تتجاوز مساهمتها ثلث المبلغ الإجمالي.

المصدر : الفرنسية