عرق السوس أكثر فاعلية في علاج سارس
آخر تحديث: 2003/6/13 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/4/14 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2003/6/13 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/4/14 هـ

عرق السوس أكثر فاعلية في علاج سارس

أطباء وعمال صحة في حلقة نقاش عن سارس (رويترز)
قال علماء ألمان اليوم إن مركب غلايسيرايزين المستخلص من جذور نبات عرق السوس قد يكون أكثر فاعلية من وسائل العلاج الحالية لمرض التهاب الجهاز التنفسي الحاد (سارس) الذي قتل نحو 780 شخصا حتى الآن في مختلف أنحاء العالم.

ويقدم هذا المركب علاجا لمرض نقص المناعة المكتسبة (إيدز) ومرض التهاب الكبدي الوبائي سي. ويعتقد باحثون في كلية الطب بجامعة فرانكفورت أن المركب قد يساعد في مكافحة سارس.

وقارن العلماء الألمان بين فاعلية غلايسيرايزين وأربعة مركبات أخرى من بينها عقار ريبافيرين الذي يعالج به الآن مرضى سارس على عينتين من فيروس المرض. ووجد العلماء أن غلايسيرايزين أكثر مضاد فيروسي فعال في الحد من توليد الفيروس لنفسه. كما يكبح غلايسيرايزين امتصاص وتغلغل الفيروس، وهي الخطوات الأولى في دورة توليد الفيروس لنفسه.

ومن آثاره الجانبية ارتفاع ضغط الدم، لكن قد لا تكون هناك حاجة لتناول هذا العلاج إلا لمدة قصيرة. وإلى جانب عقار ريبافيرين يعالج سارس بعقار ستيرويدات، لكن بعض الأطباء شككوا في فاعلية العقارين.

إصابات جديدة
وعلى صعيد المرض سجلت تايوان اليوم الجمعة ثلاث إصابات جديدة بسارس، وهو اليوم الثالث عشر على التوالي الذي تقل فيه عدد الإصابات الجديدة بالمرض عن خمسة.

وقالت وزارة الصحة إن العدد الإجمالي لحالات الإصابة المحتملة بسارس في تايوان ارتفع من 688 إلى 693 بسبب إعادة تصنيف حالات قديمة. وظل إجمالي عدد الوفيات بسبب المرض في تايوان متوقفا عند 81 حالة لليوم السادس عشر على التوالي. وتعد تايوان ثالث بلد في العالم بعد الصين وهونغ كونغ تضررا بسارس.

المصدر : رويترز