موظفة في دائرة الهجرة بتايوان تنظم عملية قياس حرارة المسافرين القادمين للبلاد (أرشيف - رويترز)
أعلنت تايوان اليوم أن فيروس سارس تسبب في وفاة شخصين آخرين في الجزيرة ليرتفع إجمالي عدد الوفيات إلى 13 وعدد الإصابات المشتبه بها والمحتملة من 311 إلى 338.

وقالت إدارة الصحة في بيان لها إن تايوان بها 125 حالة محتملة للإصابة بمرض الالتهاب الرئوي الحاد (سارس)، وهو ما يشكل ارتفاعا من 120 حالة ليوم أمس في حين أن عدد الحالات المشتبه بها ارتفع إلى 213 من 191.

وأرسلت منظمة الصحة العالمية طبيبين إلى تايوان يوم السبت وذلك للمرة الأولى منذ أكثر من 30 عاما لفحص المنشآت والمرافق الطبية في الجزيرة وتقديم اقتراحات بشأن كيفية وقف تفشي المرض.

سنغافورة
ومن ناحية أخرى رفعت الولايات المتحدة أمس سنغافورة من قائمة الدول التي يحذر من السفر إليها بسبب تفشي المرض قائلة إنها تمكنت من احتواء المرض. والتحذير الذي أصدرته المراكز الأميركية للوقاية ومكافحة الأمراض حث الأميركيين على تأجيل السفر إلى المناطق التي انتشر فيها سارس ما لم تكن هناك ضرورة ملحة.

وقالت الدكتورة جولي غربردنغ مديرة المراكز "يسعدنا أن نعلن اليوم أن سنغافورة لم تعد في القائمة". وما زال التحذير ساريا بالنسبة لتايوان والصين وهونغ كونغ.

هونغ كونغ

موظف من الحجر الصحي يقيس درجة حرارة مسافر في هونغ كونغ (رويترز)
وفي هونغ كونغ أعلن مسؤولون في القطاع الصحي أمس أن الوباء أسفر عن ست وفيات جديدة، كما سجلت أيضا تسع إصابات إضافية.

وهذه الأرقام ترفع إلى 193 عدد الوفيات من أصل ما مجموعه 1646 إصابة منذ بدء انتشار الوباء في 12 مارس/ آذار الماضي. ويبقى عدد الإصابات الجديدة دون عتبة العشر لليوم الثالث على التوالي.

الولايات المتحدة
وفي سياق مواجهة المرض أعلنت جامعة بيركلي الشهيرة قرب سان فرنسيسكو بولاية كاليفورنيا أنها ألغت تسجيل مئات الطلاب الآسيويين لفصل الصيف المقبل بسبب وباء (سارس) المنتشر في مناطق جنوب شرق آسيا.

ويطال القرار الطلاب من هونغ كونغ وتايوان والصين وسنغافورة وفق ما أوضح مدير الجامعة روبرت بيردال على موقع الجامعة عبر الإنترنت وبرر اتخاذ القرار بعدم قدرة الجامعة على توفير محجر صحي لهؤلاء الطلاب لمدة عشرة أيام أو تقديم العلاجات المطلوبة للحالات التي قد تظهر.

وقد أوقع الوباء في أنحاء العالم 464 ضحية بينهم 206 في الصين وحدها وأكثر من 6500 إصابة محققة أو محتملة في أكثر من عشرين بلدا. وقد أظهرت الأبحاث الأخيرة أن بإمكان فيروس السارس أن يبقى حيا لعدة ساعات خارج الجسم البشري ولعدة أيام في البراز.

الاتحاد الأوروبي
وفي بروكسل تراجع وزراء صحة دول الاتحاد الأوروبي اليوم عن الموافقة على اقتراح بفحص المسافرين القادمين من مناطق متأثرة بالفيروس بعد الاستماع لنصيحة رئيسة منظمة الصحة العالمية.

وقال مسؤولون إن إيطاليا أيدت فكرة فحص المسافرين في الاجتماع الطارئ لوزراء صحة دول الاتحاد الأوروبي لكن ألمانيا ودول أخرى عارضتها.

المصدر : وكالات