تشييع طبيب في هونغ كونغ أمس
توفي بسبب سارس (رويترز)
رفعت منظمة الصحة العالمية الحظر الذي فرضته الشهر الماضي على السفر إلى هونغ كونغ وإقليم غواندونغ جنوب الصين، واعتبرت أن مرض الالتهاب الرئوي الحاد (سارس) في هذه المناطق أصبح تحت السيطرة.

وقال المدير العام للمنظمة غرو هارلم في بيان رسمي إن انتشار الفيروس القاتل في تايوان مازال مثيرا للقلق حيث تم الإعلان عن 55 إصابة جديدة، إلا أن ذلك لا يستوجب إعلان تفشيه بصورة وبائية.

وكانت منظمة الصحة أصدرت هذا التحذير يوم الثاني من أبريل/ نيسان الماضي حيث يعتقد أن أولى حالات الإصابة بسارس ظهرت في إقليم غواندونغ وانتقل الفيروس عبر الرحلات الجوية إلى هونغ كونغ.

ورحب حاكم إقليم هونغ كونغ تانغ شي هوا بإعلان منظمة الصحة العالمية، مؤكدا أنه يجب انتهاز هذه الفرصة لمواصلة جهود القضاء على المرض نهائيا. كما رحبت أسواق المال وشركات الطيران برفع الحظر وأعربت عن أملها في تعويض الخسائر التي لحقت بصناعة السياحة بصفة خاصة.

وأعلنت السلطات الصحية في هونغ كونغ رغم ذلك عن حالتي وفاة اليوم بسبب سارس ليرتفع إجمالي الوفيات إلى 260 والمصابين إلى 1724، غير أن منظمة الصحة تعتبر أن مستوى انتشار المرض معقولا.

وأشار أحد مسؤولي المنظمة أيضا إلى ما أعلنته إحدى جامعات هونغ كونغ بأن نوعا من القطط البرية المنتشر هناك قد يكون سببا في تفشي المرض حيث يقبل الصينيون على أكلها كأحد الأطعمة المفضلة. وأوضح المتحدث باسم الفرع الإقليمي للمنظمة في منطقة غربي المحيط الهادي أن هذا الاكتشاف يعتبر تقدما مهما في جهود الكشف عن الوسيط الناقل للفيروس، مما يساهم في التوصل إلى علاج ناجع له.

من ناحية أخرى أعلنت مصادر طبية في الصين وفاة ثلاثة أشخاص بالمرض وإصابة 20 آخرين معظمهم من بكين، ليرتفع إجمالي الوفيات في الصين إلى 303 وعدد المصابين إلى 5285.

المصدر : وكالات